رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

برلماني: لجنة مواجهة الأحداث الطائفية تغلق الباب أمام أعداء الوطن

طباعة

الاثنين , 31 ديسمبر 2018 - 11:54 صباحاً

 

 أشاد إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتشكيل لجنة مركزية تسمى «اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية».

 

وقال «نصر الدين»، إن الرئيس يخّطو بخطوات غير مسبوقة لتحقيق العدالة والمساواه مع إعلاء المواطنة وتعامل المصريين علي حد سواء دون تمييز عقيم عانته البلاد في سنوات سابقة، ويولي اهتمامًا بالغ بإجتزاز العنصرية ومواجهة الطائفية مما يغلق الباب أمام المتاجرين والمزايدين بهموم المصريين.

 

 وتابع: أن مصر، منذ قديم الأزل حباها الله بقدرتها على جمع مختلف الثقافات والديانات على أرضها تحت راية وطن واحد قوى و متماسك.

 

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن وحدتنا سويا كمسلمين، وأقباط تساهم فى زيادة قدرتنا على العبور بوطننا من أزمته التى طالما كان أعداء الوطن يتنظرونها لإسقاط الدولة المصرية على مر العصور.

 

يذكر أن الجريدة الرسمية قد نشرت قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي رقم «٦٠٢» لسنة ٢٠١٨، بتشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية، برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب، وعضوية ممثل عن كل من هيئة عمليات القوات المسلحة، والمخابرات الحربية، والمخابرات العامة، وهيئة الرقابة الإدارية، والأمن الوطني.

 

ويمكن للجنة أن تدعو لحضور اجتماعاتها من تراه من الوزراء أو ممثليهم، وممثلي الجهات المعنية، لدى النظر في الموضوعات ذات الصلة، وتتولى اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية وضع استراتيجية عامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية، ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها، وتعد اللجنة تقريرا دوريا بنتاج أعمالها، وتوصياتها، وآليات تنفيذها، يعرضه رئيسها على رئيس الجمهورية.

 

 
درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
74.193548387097%
لا
12.903225806452%
لا أهتم
12.903225806452%