رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

لافروف: واشنطن تحاول اللعب بـ"الورقة الكردية" في سوريا

طباعة

الأحد , 02 ديسمبر 2018 - 04:59 مساءٍ

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن جزءًا من تصرفات الولايات المتحدة على الضفة الشرقية لنهر الفرات ومناطق أخرى من سوريا، هو لعب بـ"الورقة الكردية"، وهي لعبة خطيرة للغاية.

وقال لافروف، اليوم الأحد 2 ديسمبر ، عبر قناة "روسيا 1" التلفزيونية : "جزء من أعمال الولايات المتحدة الأمريكية على الضفة الشرقية لنهر الفرات وفي مناطق أخرى من سوريا، حيث لديهم قواتهم الخاصة ومستشارون، هو لعب "الورقة الكردية"، هذه لعبة خطيرة للغاية، بالنظر إلى حدةالقضية الكردية عموما في عدد من دول المنطقة ليس فقط في سوريا، ولكن أيضا في العراق، إيران، وبطبيعة الحال، في تركيا".

 

 

واستطرد: "على الرغم من أن الولايات المتحدة تحاول بالكلام تقديم أعمالها على أنها مؤقتة، لا يخفى على أحد، أن ما يجري على الضفة الشرقيةلنهر الفرات يشكل انتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن الدولي حول وحدة أراضي سوريا".

 

 

وشدد وزير الخارجية الروسي على أن الغرب ليس لديه استراتيجية وتكتيكات بديلة خاصة لسوريا.

وأضاف: "كما أنه من الواضح أن هناك أشياء غير مقبولة تحدث على الضفة الشرقية لنهر الفرات، حيث تحاول الولايات المتحدة تشكيل هياكل شبه حكومية هناك، وصب مئات الملايين من الدولارات لتجهيز هذه المناطق حتى يستأنف الناس الحياة السلمية العادية، بينما ترفض إعادة بناء البنية التحتية في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية".

وتقوم الولايات المتحدة بعمليات في العراق وسوريا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول، وفي سوريا تقوم قواتها بهذه المهمة، من دون موافقة سلطات البلد، وتتهم دمشق التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين، وطالبت مجلس الأمن الدولي مرارا بالتدخل لوقف عملياته.

ومن جانبه ينفي التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوع ضحايا مدنيين بعملياته في ذلك النطاق، نافيا كذلك اتهامات دمشق وموسكو باستخدام الفوسفور الأبيض في العمليات العسكرية.

 

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :32.19
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
70%
لا
20%
لا أهتم
10%