رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

أهالي المقطم يروون ساعات الرعب في واقعة تعدي بلطجية على ضابط شرطة

طباعة

السبت , 01 ديسمبر 2018 - 09:17 مساءٍ

في الحي الهادىء.. عباد الرحمن بمنطقة المقطم، الذي شهد واقعة مأسوية في مشاجرة بين ضابط شرطة وصاحب كشك ومجموعة من البلطجية، وراح ضحيتها سائق بطلق ناري عن طريق الخطأ.

 

أهالي المنطقة تحدثوا إلى "الميدان" حول تفاصيل الواقعة التى شهدت البلطجة على الضابط واستعراض القوة ملوحين بضرب الضابط وأسرته "لكسر نفس الضابط" على حد وصفهم .

 

وأكد الأهالي من الشهود العيان أن الواقعة بدأت عقب صلاة الجمعة بنصف ساعة بعد معاتبة الضابط صاحب كشك يدعى " محمد فجلة " على ركنه سيارته إمام الجراج الخاص بالعقار الذي يقطن به الضابط مما أدى إلى تراشق بالكلمات بين الطرفين ووقعت مشادة كلامية تطورت الى مشاجرة بسيطة مما دفع صاحب الكشك بتهديد الضابط قائلا له " هوريك هعمل ايه ".

 

وأضاف الأهالي أن الضابط توجه بسيارته بعد انتهاء المشادة وعقب عودته وفى تمام الساعة 5 عصرا استعان صاحب الكشك بـ 7 بلطجية بحوزتهم شوم وجنازير ومواسير حديدية وقاموا باستعراض القوة اسفل منزل الضابط وقاموا بتوجيه السباب له وأسرته وهددوه بتحطيم سيارته فى حالة عدم النزول من شقته.

 

وتابع شهود العيان ان البلطجية قاموا بالاعتداء على حارس العقار الخاص بالضابط وبعدها قاموا بتحطيم سيارته مما اثار غضب الضابط واسرته وقام احد اقارب الضابط بالنزول الى البلطجية وتعدوا عليه بالضرب وبعدها توجه الضابط الى الجناة بدون سلاح للدفاع عن نفسه لكنهم قاموا بالاعتداء عليه بالضرب بكل قوة بالشوم والقطع الحديدية.

 

وأكد الشهود أن الضابط استطاع الافلات منهم والتوجه الى منزله مرة اخرى واستل سلاحه الميرى وفور نزوله قام الجناة بتوجيه السباب له محاولين الاعتداء عليه مرة اخرى والاستيلاء على سلاحه الميرى وأطلق الضابط طلقتين فى الهواء لتفريقهم ومنعهم من استكمال البلطجة عليه ووقعت حالة من الشد والجذب بين الطرفين مما ادى الى خروج طلقة نارية بالخطأ ادت الى وفاة المجنى عليه وبعدها انهال الجناة على الضابط بالضرب والركل ومحاولة سرقة السلاح الخاص به حتى وصلت الشرطة.

 

ووصف الأهالي الضابط قائلين: "يا باشا محدش يعرف أنه ضابط شرطة اصلا و ده راجل محترم فى حاله " وانه وسط الاعتداء عليه لم يسب اى شخص من الجناة وأنه كان فى حالة دفاع عن النفس وبعدها قام المتهم الرئيسى محمد فجلة بمساعدة أحد الجناة بنقل المجنى عليه الى المستشفى وهروب باقى المتهمين.

 

 

وكان المقدم محمد عبد المنعم رئيس مباحث شرطة المقطم تلقى بلاغا بنشوب مشاجرة بين مقدم بمباحث الأموال العامة وسائق للخلاف على ركنة سيارة على أثرها استعان السائق بمجموعة من البلطجية حاملين الشوم والأسلحة البيضاء وتعدوا على الضابط بالضرب.

 

وتمكن النقيبان محمد السبكى ومحمد جمال معاونا مباحث قسم شرطة المقطم من ضبط طرفى المشاجرة.

 

كانت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار مصطفى بركات، وإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام للنيابات الكلية، قررت إخلاء سبيل ضابط الشرطة بضمان محل وظيفته ومحل إقامته وحبس ٣ متهمين آخرين بينهم مسجلان، ٤ أيام على ذمة التحقيقات واستمعت النيابة لأقوال شهود العيان حول الواقعة للوقوف على ملابسات حدوثها، وكذلك الطرف المتسبب فيها.

 

وقال أحد شهود العيان أن المتهم محمد فجلة توعد الضابط بالاعتداء عليه عقب معاتبة الضابط له على ركن سيارته امام الجراج الخاص به وانتظاره اكثر من ساعة للخروج، وعقب ذلك احضر المتهم ما يقرب من 6 أشخاص وتعدوا على الضابط بالشوم والقطع الحديدية حتى انهكوه من الضرب.

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :14.48
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
62.5%
لا
25%
لا أهتم
12.5%