رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

وفاة الشيخ صلاح نصار إمام وخطيب الجامع الأزهر السابق

طباعة

الخميس , 08 نوفمبر 2018 - 05:59 مساءٍ

توفى منذ قليل، الشيخ صلاح نصار، كبير الأئمة وخطيب الجامع الأزهر الشريف السابق، بعد تعرضه لوعكة صحية نقل على إثرها لغرفة العناية المركزة أواخر الشهر الماضي، وستقام صلاة الجنازة غدًا الجمعة بمسقط رأسه بميت غمر بمحافظة الدقهلية.

 

تولى الراحل إمامة الجامع الأزهر الشريف بترشيح من شيخ الأزهر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي، والدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف السابق، حيث عمل إماما وخطيبا للجامع الأزهر الشريف منذ عام 2006 وحتى بلوغه سن المعاش عام 2012، وحظى الراحل بمكانة كبيرة وسط الائمة والدعاة حيث عمل فى مجال الدعوة لنحو 50 عاما.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

ويعد فضيلة الشيخ صلاح الدين محمود نصار من أبرز الأئمة الذين تولوا «إمامة الجامع الأزهر» في العصر الحديث؛ لأنه لم يكن إماما تقليديا، بل كان إماما عالما بشانه مدركا لزمانه، على وعي وبصيرة باحتياجات عصره.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١٥‏ شخصًا‏

- بدأ «نصار» ينظر إلى احتياجات العصر ويعمل على تلبية احتياجاته، فقام بتفعيل دور حلقات تحفيظ القرآن الكريم «بالجامع الأزهر» للرجال والنساء والأطفال؛ إيمانا منه بأن صلاح المجتمعات لا يتأتى إلا بالعودة إلى كتاب الله، وبدأ يظهر الجانب التربوي لفضيلته من خلال خطبه ودروسه ولقاءاته التلفزيونية والإذاعية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

- كان «نصار» يرى أن الإمام في مسجده لابد أن يكون له دورا فعلا توصيل صحيح الدين إلى عموم الناس، من هنا قام فضيلته بإنشاء مجموعة ال «٥٠» لإعداد كوادر أزهرية من أئمة الأوقاف، يعملون على نشر الوسطية وتعاليم الإسلام، كما قام «نصار» بدعوة كبار العلماء؛ ليتواصلوا مع أبنائهم الأئمة في هذه اللقاءات التي عقدها في «الجامع الأزهر».

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏طاولة‏‏‏‏

- شغلت قضية التوعية وتصحيح المصطلحات المغلوطة فكر «نصار» فقام على الفور بعقد اللقاءات العلمية، والندوات الثقافية، والحفلات الاجتماعية؛ إيمانا منه بدور «الإمام» في مد جسور الثقة والتواصل بين فئات المجتمع المختلفة.

- في نفس التوقيت الذي يشتغل فيه «نصار»بالتواصل معه عموم الناس، وإعداد كوادر من الأئمة، كان نهضة علمية بأروقة الجامع الأزهر، تلك النهضة التي أظهرها الإمام المجدد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة؛ حيث أعاد إحياء قراءة كتب التراث بعد طول موات في أروقة الجامع، فكان«نصار» داعما ومناصرا لتك النهضة.

 

- كان يقدم المنح والمساعدات لفقراء حي الأزهر، كما كان والدا للطلاب، فكان يعطف على الفقراء منهم، وكان يساعدهم في شراء الكتب ودفع المصروفات دون أن يعلموا أن الشيخ صلاح هو من قام بهذا الأمر.

 

درجات الحرارة
  • 15 - 23 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
34.210526315789%
لا
65.789473684211%