رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

انتفاضة برلمانية ضد وزير التموين لمد فترة تحديث البيانات

طباعة

الخميس , 08 نوفمبر 2018 - 02:20 مساءٍ

وزير التموين
وزير التموين

بعد غلق  باب تحديث البيانات للبطاقات التموينية التى بها أخطاء من خلال وزارتى التموين والانتاج الحربى، طالب عدد من نواب البرلمان إعادة فتح الباب لمدة شهر مرة أخرى، وذلك حتى يتمكن باقى المواطنين من تصحيح بطاقاتهم أو إضافة أبنائهم، وبرر أعضاء مجلس النواب ذلك بأن هناك بعض القرى التى يوجد بها مشاكل تتمثل فى بعد المسافة، وأخرى بها مشاكل فى النت.

 

وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أعلنت أمس  غلق باب إضافة المواليد الجديدة على بطاقات التموين من خلال المكاتب التموينية حيث استمرت فترة الإضافة من بداية شهر أغسطس الماضي وحتى اليوم الأربعاء، على أن يتم مراجعة بيانات المواليد التي تم إضافتها خلال الفترة الماضية والتأكد من صحتها تمهيدًا لصرف السلع المدعمة في شهر يناير المقبل.

 

وأصدرت وزارة التموين خطوات توجيها يفيد بأن هناك إمكانية للتظلم،حيث يتوجه المواطن الراغب في التظلم إلى أقرب مكتب تمويني وطلب استمارة آداء الخدمة التموينية لتدوين التظلم الخاص به، وتدوين جميع بيانات المستفيدين المقيدين بالبطاقة التموينية الخاصة به، مرفقة بصور للأرقام القومية لجميع الأفراد المستفيدين من البطاقة، وتقديمها إلى مكتب التموين، مدونًا بها رقم تليفون مسجل ببيانات صاحب البطاقة أو أحد المقيدين عليها.

 

وأضافت الوزارة أن تسجيل الاستمارة يتم بمكتب التموين وإعطاء المواطن إيصال يفيد بالتسجيل، على أن يتم تسجيل وتبويب هذه الطلبات على الحاسب الآلي الخاص بالنظام بمكتب التموين بعد مراجعتها من المختص، ليقوم مركز معلومات الإنتاج الحربي برفع البيانات التي تم تسجيلها بواسطة المكتب أو عبر موقع دعم مصر، وإرسالها إلى هيئة الرقابة الإدارية لمراجعتها.

 

وفى هذا الإطار قدم النائب سليمان فضل العميرى، عضو مجلس النواب عن مرسى مطروح، بيانا عاجلا مقدما إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب للمطالبة بمد فترة تحديث بيانات البطاقات التموينية لمدة شهر.

 

وقال العميرى، إن هناك ضرورة ملحة لمد فترة تحديث البيانات وإضافة المواليد الجديدة لأصحاب البطاقات المتخلفين عن فترة الإضافة لمدة شهر آخر مؤكدا على أن هناك العديد من القرى التى لا يوجد بها انترنت وأخرى كان النظام فيها يعانى من الضغط مما أدى لعدم انتهاء بعض المواطنين من استخراج الأوراق المطلوبة.

 

وأضاف عضو مجلس النواب، أن المحافظات الحدودية بالأخص تعانى بشدة من بعد المسافات بينها وبين المراكز ومكاتب التموين لذلك لابد من الموافقة على مد باب التسجيل وتصحيح البيانات لمدة شهر آخر ولتوعية المواطنين وحثهم على سرعة الانتهاء من التسجيل.

 

وأوضح أبو حامد، أن ملف الدعم من الملفات الهامة التى يجب أن يكون لها تشريع خاص به ينظمه ويهدف لتوجيه الدعم لمستحقيه واستثناء الفئات غير المستحقة وزيادة دعم الفئات الأكثر احتياجا، مؤكدا على ان هذا التوجه يأتى فى إطار الاهتمام بملف الرعاية الاجتماعية، وأنه يعكف حاليا على إعداد تشريع فى هذا الإطار ومن المتوقع أن يتقدم به عقب الانتهاء من إعداده.

 

وفى نفس الصدد، طالب أيضا النائب خالد هلالى، بضرورة مد باب التسجيل حتى يتسنى للمواطنين الانتهاء من تحديث البيانات وتسجيل المواليد الحديثة، على أن يتم توعية المواطنين بضرورة التوجه لمكاتب التموين لسرعة الانتهاء من الإجراءات المطلوبة حتى لا تتوقف بطاقاتهم التموينية.

 

وطالب هلالى، بضرورة فتح باب التظلمات أمام أصحاب البطاقات التى بها أخطاء لإعادة تحديثها مرة أخرى، وإتاحة الفرصة لإضافة المواليد، مشددا على ضرورة مراجعة بيانات المواليد التى تم إضافتها خلال الفترة الماضية والتأكد من صحتها تمهيدا لصرف السلع المدعمة فى شهر يناير المقبل، مشيدا بجهود وزارة التموين فى هذا الصدد وتنقية كشوف التموين خلال الفترة الأخيرة.

 

كما تقدم النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، ببيان عاجل لوزير التموين بشأن إعادة فتح باب التسجيل وتصحيح البيانات، لافتا إلى أن المكاتب شهدت زحاما شديدا فى العديد من المحافظات فى آخر ساعات اضافة المواليد التى أعلتها وزارة التموين وهذا يؤكد أن هناك الكثير لم ينتهى من تصحيح بياناته أو إضافة المواليد الجديدة.

 

وأشار وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إلى أن تنقية بطاقات التموين وكشوف الدعم بشكل عام من الأمور الأساسية الهامة التى يجب أن تتم بدقة وشفافية تامة، لضمان وصول الدعم لمستحقية، معلنا عن إعداد مشروع قانون للدعم بكافة أشكاله وصورة ليكون مرجع منظم لهذه العملية التى تخص قطاع عريض جدا من المجتمع المصرى إن لم يكن كل المصريين.

درجات الحرارة
  • 15 - 23 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
34.210526315789%
لا
65.789473684211%