رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

مفاجاة  زيادة الدعم العينى 150 جنيها بمشروع برلماني جديد

طباعة

الخميس , 11 اكتوبر 2018 - 06:36 مساءٍ

بطاقات التموينية
بطاقات التموينية

 

تقدم النائب محمد الكومي، عضو مجلس النواب، قال إنه يعد مشروعين بقوانين، أولهما بشأن زيادة الدعم العيني للفرد لـ 150 جنيهًا، بدلًا من 50 جنيهًا، مراعاةً للظروف التي يمر بها المواطن المصري.

 

وأضاف في تصريحات له، أن مشروع القانون الثاني يتضمن تحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي تام ويعطى المواطن الحق في صرف الدعم من خلال الشئون الاجتماعية أو عبر البريد.

 

وأوضح النائب، أن مشروعية القانونين لا يزالان تحت قيد الدراسة، وسيتم تقديمهما للبرلمان خلال دور الانعقاد الحالي فور الانتهاء منهما.

 

ثريا الشيخ، عضو مجلس النواب، قالت إنها مع زيادة نصيب الفرد إلى 200 جنيه، وليس 150 فقط، لأن «المواطنين باتوا يتحملون أعباء كثيرة، جراء خطة الإصلاح الاقتصادي التي تنفذها الدولة».

 

 

 

وأوضحت  «الشيخ»، أن «الزيادة لا يمكن تطبيقها خلال الفترة الحالية؛ لأن الموازنة العامة للدولة ليس بمقدرها تحمل أعباء جديدة، إلا أنه بالإمكان تطبيقها بعد تنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين».

 

وأضافت عضو مجلس النواب، أن «من حق المواطنين البسطاء والفقراء الحصول على دعم، لكن لابد من البحث عن طريقة لتقديمه، بما لا يمثل عبئًا على الموازنة، وأنسب طريقة الانتظار حتى تنقية البطاقات».

 

وقال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن «العمل على تنقية البطاقات التموينية، من غير المستحقين للدعم، يدفع نحو زيادة نصيب الفرد إلى 100 أو 150 جنيهًا دون حدوث أزمة بشأن الموارد المالية».

 

وشدد عمر على ضرورة وصول الدعم لمستحقيه، فضلًا عن وجود جدولة واضحة من قبل الحكومة لمنظومة الدعم، لافتًا إلى أن التحول للدعم النقدي يحتاج إلى قاعدة بيانات سليمة.

 

وقامت الحكومة بداية العام المال

 

ومن جانبه حيث قال ياسر عمر شيبة وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أن برنامج الإصلاح الاقتصادى ينتهى برفع الدعم السلعى نهائيا واستبداله بالدعم النقدى فى مصر، فيما عدا دعم الخبز، لافتا إلى أنه لا مساس برغيف الخبز وسيظل سعره 5 قروش، موضحا أن برنامج الإصلاح مدته 4 سنوات ومن المقرر أن ينتهى بنهاية عام 2020.

 

وأضاف شيبة، فى تصريحات له أن المصريين سيشعرون بتحسن كبير فى الأحوال الاقتصادية والمعيشية قبل نهاية برنامج الإصلاح الاقتصادى، لافتا إلى أن الأمور أصبحت مستقرة إلى حد كبير الأمر الذى انعكس على معدلات التضخم، وأشار إلى أن التضخم فى فنزويلا اقترب من المليون فى المائة، وأن تركيا تدفع ثمن الديكتاتورية، مؤكدا أن الأوضاع الاقتصادية هناك فى منتهى السوء بعد انهيار الليرة 40% فى 10 أيام فقط بسبب التدخل فى السياسة النقدية.

 

 

 

كما أكد وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أن برنامج الإصلاح الاقتصادى هو برنامج وطنى خالص وضعته الحكومة المصرية للإصلاح الاقتصادى والإدارى، وأن صندوق النقد الدولى يتابع تنفيذه، لافتا إلى أن خطوة تحرير سعر الصرف "تعويم الجنيه" كانت هى الأخطر، مضيفا "قدر الجيل الحالى تحمل نتيجة الإصلاح الذى تأخر 40 عاما، لكن لم يكن هناك خيار آخر".

وتقدّم الدكتور محمود عطية، عضو مجلس النواب، ورئيس اللجنة الاقتصادية لحزب الوفد، بمقترح داخل البرلمان، بإلغاء وزارة التموين والتجارة الداخلية.

 

وأثار المقترح، خلال الأيام القليلة الماضية، حالة من الجدل بين المواطنين، والبرلمان، ولاسيما أن وزارة التموين «تمس» محدودي الدخل ولها دور في توازن الأسعار بالأسواق، حسب ما أكده خبراء.

 

وحسب الإحصائيات، فإن هناك 21 مليون بطاقة تموينية في مصر، بداخلها أكثر من 70 مليون مواطن، يستفيدون من السلع المدعمة، ويحصل لكل فرد مقيد على البطاقة 50 جنيهًا شهريًا بحد أدنى «4» أفراد على أن يتم إعطاء الفرد الـ5، قيمة دعم 25 جنيهًا، إذ يصل قيمة الدعم المقدم شهريًا للمواطنين إلى نحو 3.5 مليار جنيه.

درجات الحرارة
  • 11 - 21 °C

  • سرعه الرياح :24.14
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
35.164835164835%
لا
64.835164835165%