رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

قبيلة "أغورمي" تحكمها قوانين حياتية تُعرف ولا تُكتب في سيوة

طباعة

الثلاثاء , 09 اكتوبر 2018 - 09:49 صباحاً

قبيلة أغورمي
قبيلة أغورمي

صحراء رملية ومعيشة صعبة تخلق في وجدان من يعيشها الكد والكفاح، بيئة تصر على البقاء رغم ما تعانيه من نقص الخدمات ونقص الترفيه بل نقص أبسط أمور الحياة، لنجدها تطرق باب المعاناة تارة وباب احتمال المصاعب تارة أخرى، وتستطيع أن تؤمن بوجود حياة ثانية أو بعث ثاني يكفل لها تنفيذ قانون في ظل عدم قانونية تنفيذه.

 

القضاء العرفي أو ما يُسمى بـ "قانون القبيلة"، هو القانون الحاكم لقبائل متعددة في أنحاء مصر، فتصر القبيلة على إتباعه كحماية وضمان لجميع مشكلاتها، فحين تتعقد الأمور وتبلغ المشكلات ذروتها بين أبناء القبيلة يذهب الجاني والمجني عليه ليحتكموا إلي "شيخ القبيلة"، فيحكم فيما بينهم وفقًا لـ "قانون القبيلة" وأعرافها السائدة لديهم، ليحصل كل فرد على حقه في رضًا تام بالحكم ويتقبله كل منهما بصدرٍ رحب.

 

عادة ما يكون شيخ القبيلة كبير السن، ولكنه دائمًا يكون كبير المقام، وحكيم وعلى دراية بأمور القبيلة كلها، وهو مُحترم من جميع أبناء القبيلة كبيرها وصغيرها وشيوخها وشبابها ونسائها، وكل شخص داخل القبيلة لديه إيمانًا كامل بفطرة اللجوء إلى كبير القبيلة وشيخها وإيمانًا بقانون القبيلة وأعرافها، والتي تعد بالنسبة لأبناء القبيلة أهم وأشمل من القانون المصري.

 

تعد قبيلة "أغورمي" واحدة من إحدى عشر قبيلة تضمها واحة "سيوة"، حيث تنقسم القبائل بواحة سيوة إلي ثلاث قري ومناطق أحدها قرية "أغورمي" تحمل نفس اسم القبيلة، يتحدث أهل أغورمي بلهجة "سيوية" تختلف عن اللغة العربية، وللقبيلة مجلس يتكون من شيخ للقبيلة يُعرف بلقب "العاقل" ويسانده عشرة نواب، ويقل عددهم في بعض الأحيان حسب الحاجة ويعرفون بالعواقل، ويقومون بحل أي نزاع أو صراع يحدث بين أبناء القبيلة، ويحكم "العاقل" في تلك المشكلات بالعدل والحكمة.

 

وفي هذا السياق، يقول يوسف جوري، مدير مركز التراث الطبيعي والحضاري في واحة سيوة: "عند حدوث مشكلة ما في القبيلة لا يتم التوجه مباشرة إلى شيخ القبيلة، ولكن يجب في البداية يجب أن يحاول كبار العائلتين حلها، وإذا لم يستطيعوا وكبرت المشكلة فيتم اللجوء حينها لشيخ القبيلة ومجلسها وفي بعض الأحيان يتم اللجوء لمركز الشرطة".

 

وأضاف "جوري": "يُطلق علي المخطئ لقب "أعيب"، ويعرف وسط القبيلة به، وهو لقب صارخ في القبيلة ولا يتحمله أي شخص فيضطر "الأعيب" إلى الاعتراف بخطئه أمام القبيلة كلها حتى يتخلص من هذا اللقب السيء".

 

وعن أنواع العقوبات التي تُفرض على المخطئ أو المعتدي على الحق، يقول "جوري": "مُعظم العقوبات يتم تقديرها ماليًا ليدفع المخطئ مبلغًا يحدده شيخ القبيلة، وهناك عقوبة أخرى، وتعد كبيرة على المعتدي وهي الحرمان من ري أرضه مرة أو مرتين ويطلق عليها عقوبة "السقي".

 

أما عن استخدام القانون المصري في المشكلات والمنازعات بين أفراد القبيلة، أوضح "جوري" قائلاً: "لا نحتاج إلى القانون المصري داخل القبيلة إلا في المشكلات الكبيرة التي لا نقدر على حلها، ولكن معظم المشكلات يتم حلها داخليًا وفقًا لقانون القبيلة وأعرافها".

 

تمتلك واحة سيوة طابع خاص نظرًا لبعدها عن مناطق التحضر وعادات وتقاليد المدينة، فتعتبر أقرب محافظة إلي واحة "سيوة" هي محافظة "مطروح"، لذلك يغلب عليها طابع أهل الريف أو أهل الصعيد من حيث العادات والتقاليد، فمن ناحية خروج المرأة للعمل نجد أن عمل المرأة ينحصر فقط في ظل التجمعات النسائية، ولا تخرج البنات من بيوتها بعد المغرب، لكن في بعض الأحيان تلجأ المرأة للعمل في المصانع القريبة، ويكون ذلك في أضيق الحدود.

 

أما الأفراح في قبيلة "أغورمي" فلها طقوسها وتقاليدها الخاصة المختلفة عن غيرها من القبائل، فنجد أن العرس يمتد نحو سبعة أيام في بيت العريس ومثله في بيت العروس، وفي تلك الفترة تقام العديد من المراسم، على سبيل المثال تقوم عائلة العريس بتخصيص "يوم للذبح" ويقومون فيه بذبح بقرة أو ماشية احتفالاً بالعرس، وعلي غرار ما يحدث في أفراح المدن بإلقاء العروس باقة الورود لتتسابق عليها صديقات العروس، نجد مثلها يحدث في قبيلة "أغورمي" ولكنها تسمي "لعبة الثور" حيث تذبح العروس هي الأخرى ثور لكن يتم التسابق على الذيل وليس الورود.

درجات الحرارة
  • 21 - 33 °C

  • سرعه الرياح :12.87
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
30.645161290323%
لا
69.354838709677%