رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

تعرف على المبنى الأثري المكتشف في منطقة آثار ميت رهينة (صور)

طباعة

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018 - 06:46 مساءٍ

اكتشاف أثري في منطقة آثار ميت رهينة
اكتشاف أثري في منطقة آثار ميت رهينة

أعلنت وزارة الآثار، أمس، عن اكتشاف البعثة الأثرية العاملة بمنطقة آثار ميت رهينة، تحديدًا في منطقة حوض الدمرداش، كشف أثري جديد، عبارة عن مبنى أثري ضخم، يتضمن العديد من الأماكن والقطع الأثرية المميزة.

وفي هذا التقرير، رصدت "الميدان" بعض المعلومات عن هذا الكشف الأثري الجديد، كالتالي:

عثرت البعثة الأثرية على المبنى ضخم، ومبنى من قوالب الطوب اللبن المدعمة بكتل ضخمة من الأحجار الجيرية، شيدت أساساته وأسواره الخارجية والدرج الداخلي له بقوالب الطوب الأحمر، وذلك بمنطقة حوض الدمرداش، بالإضافة إلى مبنى ملحق به من الناحية الجنوبية الغربية عبارة عن حمام روماني كبير، وحجرة ربما كانت تستخدم لممارسة الطقوس الدينية.

تبلغ مساحة المبنى 17مx 14.5، ويتكون المبنى من مدخل من الجهة الشرقية مشيد من كتل صخرية من الحجر الجيري، وعلى يمين المدخل يوجد مدخل آخر يؤدي إلى صاله بعرض 170مسم، وبطول 8م، وفي نهايتها من الجهة اللشمالية يوجد مدخل بعرض 70سم يؤدي إلى حجرة بعرض 3.80x3م والى الجنوب منها حجرة اخرى مماثلة استخدمت لممارسة الطقوس الدينية، والى الشمال من المبنى وفي داخل الجدار الشرقي  تم الكشف عن مدخل من الحجر الجيري بعرض 112سم، وارتفاع 106سم وعلى يمينه مخل آخر يؤدي إلى درج مشيد على محورين من الغرب للشرق ومن الجنوب للشمال.

يعتقد أن المبني الأثري المكتشف، مبنى سكني في المنطقة، التي كانت مدينة منف، وهى التي تأسست قبل نحو 3100 قبل الميلاد، موطن للملك مينا موحد القطرين.

ومن القطع الأثرية المكتشفة في هذا المبنى الضخم، حامل لأوانى القرابين من الحجر الجيرى مزخرف على أحد  أوجهه رأس للمعبود "بس"، كما عثر أيضًا بداخلها على أحواض خاصة بالتطهير وأعمدة صغيرة من الحجر الجيري.

درجات الحرارة
  • 18 - 29 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
31.034482758621%
لا
68.965517241379%