رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

دراسة : الإجهاد يتسبب في الاكتئاب 

طباعة

الاثنين , 24 سبتمبر 2018 - 01:55 مساءٍ

أكدت دراسة أمريكية جديدة على أن الجانب الأيسر من المهاد داخل الدماغ يصبح أكبر بنسبة 5% بين الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية مثل الاكتئاب ثنائى القطب .

ويأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه الأبحاث الحديثة تعرض أكثر من 16 مليون بالغ فى الولايات المتحدة لنوبات اكتئاب شديدة خلال العام الماضى، وفى الواقع ، يعد الإكتئاب واحدا من أكثر المشاكل الصحة العقلية إنتشارا فى الولايات المتحدة .

ووفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية ، يعاني ما لا يقل عن 9 ملايين شخص في سن 18 وما فوقها من اضطراب ثنائي القطب .

 ولا تزال الأسباب الأساسية الدقيقة لهذه الحالات غير معروفة ، لكن علماء الأعصاب يتفحصون المزيد والمزيد من الجوانب التي يمكن أن تؤثر على فرص الشخص في تطوير هذه الاضطرابات.

كما أتاح التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي وغيرها من تقنيات التصوير الجديدة للباحثين تحديد أماكن عديدة من مناطق الدماغ والشبكات التي تلعب دوراً في الاضطرابات العاطفية ، على سبيل المثال ، في حالة الاكتئاب، وجدت الدراسات أن الاكتئاب المقاوم للعلاج يرتبط بنقص حجم الحصين واللوزة الصغيرة .

وتلعب منطقة الحصين دورا كبيرا في تكوين الذاكرة والتعلم ، في حين تشارك اللوزة الدماغية هي بنية دماغية صغيرة في المعالجة العاطفية والاستجابة لما يُنظر إليه على أنه خطر أو إجهاد.

وفحص العلماء فى جامعة "لايبزج" الألمانية أدمغة 84 شخصًا ، منهم: 20 مصابًا بالاكتئاب ولكنهم لم يتناولوا أي دواء له ، و20 مصابا بالاكتئاب ولكنهم تناولوا أيضًا أدوية ، و21 عاشوا مع ثنائي القطب ، و23 شخصًا كانوا يعانون من اضطراب عاطفي ، واستخدموا التصوير بالرنين المغناطيسي لدراسة أدمغة المشاركين وقياس الحجم العالي الدقة لتحديد حجم المهاد.

وبشكل عام ، رأوا أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب عاطفي لديهم زيادة بنسبة 5% في حجم الجانب الأيسر من منطقة ما تحت المهاد لديهم ، في المتوسط.


 

درجات الحرارة
  • 21 - 33 °C

  • سرعه الرياح :12.87
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
30.645161290323%
لا
69.354838709677%