رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

سماع الشهود يؤجل محاكمة نائب محافظ الإسكندرية المتهمة بالرشوة

ضابط الرقابة الأدارية: "الخولي" حصلت على أموال وطلبت رحلة حج وعمرة رشوة

طباعة

الخميس , 09 اغسطس 2018 - 08:44 مساءٍ

سعاد الخولى
سعاد الخولى

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، تأجيل محاكمة المتهمة سعاد الخولي نائب محافظ الإسكندرية سابقا، و6 متهمين آخرين، في اتهامهم بارتكاب جرائم طلب وتقديم وتلقي رشاوى مالية لأداء موظف عمومي لعمل من أعمال وظيفته والإخلال بواجباتها لجلسة 23 سبتمبر لسماع باقي الشهود.

 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار أسامة جامع، وعضوية المستشارين وجيه حمزة شقوير ومجدى عبد المجيد وحسام فتحى وأمانة سر سعيد عبد الستار.

 

ضابط الرقابة الإدارية يشهد

وقال محمد مصطفى ضابط التحريات في بداية حديثه أمام محكمة الجنايات، إنه تم التوصل إلى معلومات القضية من خلال التحريات السرية، مؤكدا أن المتهمة سعاد الخولي طلبت مبالغ مالية علي سبيل الرشوة من المتهمين في القضية، وذلك مقابل تسهيل وإنهاء إجراءات تقنين وضع اليد علي أرض الواحة.

 

وأضاف أن جميع ما توصلت إليه التحريات مثبته بالتواريخ والمقرر في محضر النيابه العامة، مشيرا إلى أن الأرض التي وقعت عليها الرشوة هي تابعة لجهاز حماية العمرانية.

وأوضح أنه كان قد صدر قرار من محافظ الإسكندرية آنذاك بتوجيهات من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بتقنين وضع أراضي الدولة ومن خلال ذلك تم تشكيل لجنة لحصر الأراضي في المحافظة.

 

وأكد أنه كان يوجد قرارين بنطاق محافظة الاسكندرية الاول كانت من رئيس اللجنة سعاد الخولي انذاك والثاني محافظ الاسكندرية بشأن تقنين الأراضي.

 

المتهمة أمرت بتزوير محرر رسمي

وأكد الضابط أن "الخولي" طلبت وحصلت على مبالغ مالية على سبيل الرشوة، وأنها طلبت وحصلت على مبالغ مالية من المتهمين أيمن عبد الجواد عبد الله وإدريس عبد الجواد عبده، "مالكي واحة خطاب" مقابل تسهيل وإنهاء تقنين وضع اليد على الأرض المقام عليها الواحة.

 

وقال إن المتهمة سعت إلى إلغاء الغرامة البيئية، مشيرا إلى أن واحة خطاب لم تستوف الاشتراطات البيئية وتم تحرير محضر معاينة بذلك، وكانت الغرامة المقدرة مليون جنيه.

 

وأضاف أنه في حالة التسوية القانونية يتم دفع مبلغ 330 ألف جنيه، فقامت المتهمة سعاد الخولي بتحريض واستغلال نفوذها وتحريض المتهم أكرم الدقاق على التزوير بمحضر المعاينة، حيث قام المتهم بإضافة حرف "س" لكلمة "يتم"، لتصبح الجملة: "توجد بيارة سيتم كسحها"، مما يُشير إلى أن واحة خطاب لا تعمل حتى هذا التاريخ، وترتب على ذلك إلغاء الغرامة سالفة الذكر، ودفع مبلغ 50 جنيها فقط كرسوم.

 

وأشار إلى أن محافظ الإسكندرية قام بتشكيل لجنة للبت في طلبات تقنين الأراضي بنطاق المحافظة، وذكر أن اللجنة الأولى كانت برئاستها، واللجنة الثانية كانت النائبة لرئيس اللجنة وكان المحافظ، وشدد على أن "الخولي" هي من طلبت وحصلت على الهدايا والعطايا العينية.

 

500 ألف جنيه رشوة

وقال ضابط التحريات، إن النيابة العامة أصدرت امر التفتيش للمتهمين وتم خلالها العثور على مبلغ 20 ألف جنيه على سبيل الرشوة، فضلا عن ضبط الكوليه الذهبي، مؤكدا أنه في تاريخ 20 /8 اتفقت المتهمة سعاد الخولي مع شقيقتها على إخفاء المبلغ المالي المتحصل عليه وهو 500 ألف جنيه، وتم ايداع المبلغ فى البنك الاهلي في سموحة وتم عمل توكيل لوالدة المتهمة بالسحب والإيداع، موضحا أن المتهمة حصلت علي مبلغ الرشوة 500 الف جنيه بتاريخ 22/6 / 2017.

 

وفي نفس السياق رد ضابط التحريات علي سؤال احد المحامين كيف تم التوصل الي التحريات التكميلة حيث، رد مجري التحريات قائلا: ان التحريات التكميلية مثبتة بمحاضر التحقيقات، مؤكدا أن القضية التي امامنا تم ضبطها منذ عام وان جميع تحرياته مثبتة في المحضر فضلا عن تواريخ إذن النيابة العامه فى تفتيش المتهمين وضبطهم.

 

رحلة حج رشوة

وأوضح ضابط الرقابة الإدارية، مجري التحريات ملابسات طلب المتهمة سعاد الخولي لرحلة حج على سبيل الرشوة.

 

وذكر الشاهد، خلال أقواله أمام المحكمة، بأن "الخولي" طلبت من المتهم السيد جمعة رحلة الحج، ليقوم بدوره بالاتفاق مع "آسر.م" مدير إحدى الشركات السياحية، لسفر المتهمة لقضاء مناسك الحج، على نفقة المتهم، وشدد على أن ذلك جاء بناء على طلب "الخولي"، وليس عرضا من المتهم.

 

وأكد مجري التحريات، أن قيام المتهمة بطلب استبدال رحلة الحج برحلة عمرة، جاء بعد انتهاء موسم الحج مباشرة لظروف إنجاب ابنتها "ريهام" وكذلك لظروف عملها.

 

المتهمة سهلت للاستيلاء على أراضى الدولة

وقال ضابط الرقابة الادارية ان التحريات السرية اثبتت أن المتهم الثاني جهاد طنطاوي كان يقوم بتسهيل القيمة الادارية من ارض الحديقة الدولية بالاسكندرية بالاشتراك مع المتهمه سعاد الخولي.

 

واوضح مجري التحريات ان المتهم الثاني جهاد طنطاوي ابرم عقدا مع شركة الدلتا والتي خصصت لها المحافظة عقدا معها لاقامه مشاريع تجارية بمنطقة حديقة الدولية بالاسكندرية حيث بحث خلالها المتهم القيمة الإدارية الجديدة المشتركة في التعاملات بينه وبين سعاد الخولي وبحث نسبته فى الأرباح وذلك عن طريق مكتب استشاري ولجنه حكومية ، مشيرا إلى ان المحافظة عندما علمت بتلك الأخطاء قامت بإلغائها من قبل الادارة.

 

وفي نفس السياق وجه احد محامي المتهمين عن حقيقة تورط المتهم جهاد طنطاوي في القضيه حيث رد ضابط الرقابة الادارية قائلا: ان المتهم جهاد طنطاوي استغل علاقاته كرجل اعمال بمحافظة الاسكندرية بالمتهمة سعاد الخولي في الرشوة لإنهاء تقنين بعض الاراضي.

 

واكد ضابط التحريات ان دور المتهمة سعاد الخولي هو استعجال وتسهيل الإجراءات مقابل مبالغ ضخمة ، مشيرا الي ان تقرير المكتب الهندسي بشأن الواقعة لم ياتي الى المحافظة حتى تاريخ ضبط المتهمه في ٨/٢٧ ، وقد تم صدور قرار من النيابة العامة بضبط المتهمة بشأن تلك الوقائع فضلا عن الرشوة المالية.

 

محافظ الإسكندرية يشهد

استمعت المحكمة لشهادة الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، والذى ذكر بأنه فوجئ يوم الواقعة بضابط الرقابة الإدارية يخبره بأن سيتم القبض على سعاد الخولي، لاتهامها في قضية رشوة، فرد المحافظ :"اتخذ إجراءاتك".

 

وأجاب الشاهد على سؤال الدفاع عن اختصاص نائب المحافظ، قائلًا: ان النائب ينوب عن المحافظ في حالة غيابه، فضلًا عن قرارات التفويض، التي أشار إلى انها سلمها للنيابة العامة، ونفى المحافظ وجود أي "تفويضات شفهية" صدرت منه لنائبة المحافظ، قائلًا بأن التفويضات تكون مكتوبة، وان من الممكن أن يصدر المحافظ تكليفات للقيام بعمل ما يتم عرضها عليه إذا ما تم الاحتياط لتوقيعه كسلطة مختصة.

 

و أشار الدكتور "سلطان" عن واقعة تقنين الاراضي الى سعي الدولة لاتخاذ موقف من التعدي على أراضي الدولة، وذكر بأن المتهمة "سعاد" كانت تنوب عنه في اجتماع مجلس الوزراء في 20 مايو 2017، وذكر بأنه في الثلاثين من ذات الشهر أصدر قرارًا بتشكيل لجنة ترأسها السكرتير العام المساعد للمحافظة، وأعضاء من جهات معنية، وذلك لدراسة كافة قرارات التعدي على أراضي الدولة.

 

وانتقل الشاهد الى الإشارة الى صدور قانون 144 لسنة 2017، ذاكرًا بأن ذلك القانون أوضح الآليات وطريقة طلب التقنين، فضلًا عن صدور لائحة تنفيذية تدير العملية برمتها، وعقب بالقول :"لا أعلم إن كان للخولي صلة أم لا".

 

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أحال سعاد الخولى وبقية المتهمين في القضية، إلى محكمة الجنايات أواخر شهر نوفمبر الماضى، وذلك في ختام التحقيقات التى أجرتها نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة.

 

وباشرت النيابة العامة التحقيقات فى القضية ضوء ما أسفرت عنه تحريات هيئة الرقابة الإدارية وما كشفت عنه التسجيلات المأذون بها من النيابة، حيث ثبت من خلال التحقيقات واعترافات المتهمين، طلب وأخذ المتهمة سعاد عبد الرحيم الخولي مبلغ 20 ألف جنيه ومأكولات بقيمة 17 ألفا و250 جنيها من مالكي مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية مقابل إنهاء إجراءات تقنين وضع اليد على قطعة الأرض المقام عليها مباني المشروع لعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادر لها.

درجات الحرارة
  • 18 - 28 °C

  • سرعه الرياح :28.97
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
31.034482758621%
لا
68.965517241379%