رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

هند القاضي: "الدولة بتمشي بالقانون ومعندهاش فرق بين الحرامية"

طباعة

السبت , 04 اغسطس 2018 - 05:43 مساءٍ

الإعلامية هند القاضي
الإعلامية هند القاضي

 

علقت الإعلامية هند القاضي، على وقائع القبض على عدد من المسئولين خلال الأشهر الماضية بتهمة "الرشوة"، قائلة: "الدولة بتمشي بالقانون ومعندهاش فرق بين الحرامية".

 

وأضافت "القاضي"، في سلسلة تغريدات عبر حسابها بـ"تويتر" ، " كلام فى الصميم الحرامية الكبار بيتمسكوا .. وبالدليل وبالبرهان .. ومتصورين صوت وصورة .. وبياخدوا أحكام قضائية نهائية واجبة النفاذ .. وبيخشوا السجن اللى مافيش فيه فرق بين حرامى كبير وحرامى صغير".

 

وتابعت الإعلامية قائلة: "كله معلن وعلى عينك يا تاجر .. أيوة .. فى السجن وزراء .. ومحافظين .. ونواب محافظين و .. ورؤساء شركات قابضة .. ورؤساء أحياء .. وقضاه فى مجلس الدولة .. وموظفين كبار فى الوزرات المختلفة .. ومستشارين وزراء .. وحتى رئيس مصلحة الضرائب .... ألخ ".

 

وأشارت إلى أن،" كل دوول ممسوكين فى تهم فساد ومتلبسين .. يعنى الدولة بتمشى بالقانون ، ومش بتمسك اللى بيسرق 150 جنيه وبتسيب اللى سرق ويبرر، والمفارقة المضحكة لما تلاقى إن الدولة والناس الأسوياء بيتعاطفوا مع الغلبان والشقيان ، لكن السوشيال ميديا بتتعاطف مع الحرامى".

 

وواصلت، "ومع الوقت ، بقى في ترسيخ لهدم القيم و انحلال المجتمع، فبقينا نقول دى طيبة و بنت حلال بس بتخون جوزها و ماشيه في الحرام عشان مالاقتش الصدر الحنين، و لازم نحتويها و القاتل قتل لانه يا حرام المجتمع ظلمه و لازم نحتويه، و المغتصب اغتصب طفلة لانه يا حرام مش قادر يتجوز، حاوروه و ناقشوه و حلوا مشاكله، و الارهابي قتل و فجر لأنه يا حرام أمين الشرطة شخط فيه و فيه زولم و كمع، و الأستاذ ده بيناقش فبيشتم و يسب الدين و يخوض أعراض اللى قدامه و يمسح بيه الأرض بكل قلة أدب لأنه يا حرام متنرفز و فقد أعصابه عشان قلبه واجعه على أخوه الإرهابي اللى الشرطه قبضت عليه، الخ الخ الخ من إللى بنشوفه كل يوم فى مواقع السوشيال ميديا".

 

واختتمت، "أرجوكم بلاش ننزلق وراء الهرى الفارغ، ونخلق أبطال من ورق على الفاضى .. لأنه حتى مع الإعتراف بوجود أخطاء ، أو سلبيات .. ففى النهاية لا يصح إلا الصحيح .. وعلشان نجيب من الأخر .. يوم ما نحب نتعاطف .. نتعاطف مع اللى تعاطفت معاه الدولة زي زى الغارمين وسكان العشوائيات وأهالى القرى الأشد فقراً .. والناس أصحاب العوز والإحتياج اللى إتعمل لهم برنامج تكافل وكرامة ، والحرفيين وعمال اليومية الشقيانين اللى الدولة عملت لهم شهادة أمان، لكن ماينفعش أبدا نتعاطف مع حرامى بصحته وقوته وشبابه .. مهما كانت مبرراته للسرقة".

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :14.48
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
70%
لا
20%
لا أهتم
10%