رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

كرم أصلانكرم أصلان

إلا مصر.. يا جبريل !!

طباعة

الخميس , 26 يوليو 2018 - 01:02 مساءٍ

لم نكن نتصور أن كلماتنا المتواضعة حول أخطار عودة "فلول الإخوان" للمشهد الاجتماعي والإعلامي والسياسي في مصر ستؤلم التنظيم الإرهابي كل هذا الألم .. فسرعان ما تحركت ميليشياتهم الإليكترونية لتهاجم ما كتبناه وتدافع وتشرح وتفند وبطبيعة الحال تنفي كذباً وزوراً وبهتاناً .

 

فمنذ نحو أسبوعين تقريباً حذرنا من مؤامرات تسلل رموز الجماعة لتطفو على مسرح الأحداث .. وكان الحديث منصباً على الكادر الإخواني جمال جبريل ، الذي تقلد عدة مناصب في ظل حكم المعزول محمد مرسي من بينها رئيس لجنة نظام الحكم باللجنة التأسيسية لوضع مشروع الدستور المصري وعضو الهيئة العليا لحزب الوسط وعضو الهيئة الاستشارية القانونية للمعزول محمد مرسي منذ مايو 2013 ، والذي عاد ، بقدرة قادر أو بغفلة غافل ، للإشراف على الرسائل العلمية بالجامعات المصرية بل وشوهد داخل أحد أروقة مجلس النواب الموقر تحت زعم زيارته لأحد أصدقائه .

 

وفي واقع الأمر أننا حين كتبنا هذه الكلمات وحذرنا هذه التحذيرات لم يكن في خاطرنا ، ولا يعنينا ، توجيه إهانة لشخص ما هنا أو هناك فكل ما ذكرناه هو حقائق لا تقبل الجدل أو التشكيك لإظهار حقيقة الوجه القبيح لجماعة الإخوان الإرهابية وكان المنطلق الوحيد لدينا هو مصلحة مصر التي نفتديها بدمائنا وأرواحنا والتي نحرص كل الحرص على ألا تعود لعام الرمادة الذي أراد الرئيس المعزول خلاله هو وحاشيته اختطاف مصر وإلقائها في حضن المرشد .

 

كما أن ما دفعنا لتفجير هذه القضية ما يتردد في الكواليس حول وجود علاقة لـ"جبريل" بأحد مسئولي الوحدات الاقتصادية .. وطبعاً لا يحتاج الأمر إلى تفسير لشرح مدى خطورة هذه المعلومات على الأوضاع الحالية التي تمر بها مصر وتبذل القيادة السياسية والحكومة أقصى ما في وسعها لمواجهة التحديات الكبيرة وللحفاظ على قوام الدولة .

 

والمعروف أن "جبريل" اتهم في قضية تتعلق بإهانة القضاء رغم أنه أستاذ للقانون الدستوري وشغل منصب رئيس قسم القانون العام بكلية الحقوق بجامعة حلوان فكان هذا أدعى به ليحترم القضاء لا أنه يهينه كما أنه كان بمثابة "ترزي القوانين المشبوهة" لجماعة الإخوان وهو مهندس الإعلان الدستوري الفاشي الذي أراد من خلاله المعزول مرسي أن يمنح نفسه وحاشيته من خلال هذا القانون سلطات إلهية ديكتاتورية تتيح له العصف بكل اللوائح والقوانين وعدم الالتفات لأحكام القضاء .

 

ونعود ونؤكد .. أننا لا نحمل عداءً شخصياً ضد كائن من كان ، ولكننا سنظل شوكة في حلق كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات البلاد .. وسنقف بالمرصاد أمام أي محاولة لزعزعة أمن واستقرار هذا البلد الأمين الذي يفتديه أبناؤه المخلصون بكل عزيز ونفيس .. ونعاهد الله وقرائنا الأعزاء أننا لن نألو جهداً في سبيل كشف الحقائق التي تحفظ للوطن المفدى سلامته وكرامته وأمنه .. حفظ الله مصر وشعبها .

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :16.09
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
70%
لا
20%
لا أهتم
10%