رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

عبد الرشيد مطاوععبد الرشيد مطاوع

شيء ما في بُقي

طباعة

السبت , 21 يوليو 2018 - 04:24 مساءٍ

  • قدر الصحفي أنه يواجه أعاصير كل فترة وأخرى من داخل الوسط و خارجه تستهدف في مجملها إضعاف عزيمته، من داخل الوسط المسألة قد تكون سهلة ، لكن الصعب في أعاصير الخارج حين يواجه تحديات ومؤامرات تسعى لحبسه احتياطيا تحت اتهامات منها الإساءة للوطن .

 

وهل الصحفي يسيء للوطن حين يسعى لنشر الحقائق، وهل يستحق الحبس الاحتياطي؟ البرلمان مشكورًا دعم الموقف وألغى بند الحبس الاحتياطي في قانون تنظيم الصحافة الجديد ونادى بحرية الصحافة.. وهل يكفي هذا ؟ طبعا لا يكفي في ظل وجود قلة مندسة ومتربصة بحرية النشر تسعى للإساءة بسمعة الوطن عبر قرارات فضفاضة من عينة "حظر النشر"، تظهر بين الحين والحين .

 

  • يا لطيف من هذه الجملة اللعينة والبغيضة و المزعجة التي لا تزيد عن ثمانية حروف، كل حرف بها أظن أنه رصاصة حية وقاتلة توجه إلى صدر دولة الحقيقة والشفافية في هذا الوطن .

 

وماذا تعني "حظر النشر" تلك ؟ تعني حجب الحقائق، تعني طمس وطي المعلومات ولفها ووضعها في مظاريف سرية تمهيدًا لتستيفها في ثلاجات النسيان، تعني السقوط في الجهل والتأخر دون النهضة والتقدم والاستمرار في الغرق في بحور الفساد، تعنى: "اغلق بُقك يا محترم مصحوب الأمر بثلاثة لاء ا ت :" لا همز ـ لا غمز ـ لا كلام "، وحين يضربك الفضول لتسأل ولماذا الحظر يا سادة ؟، تأتيك الإجابة: " هو كده ولا تجادل يا سيد "، و قد يأتي الرد : "لضمان عدم التأثير على سير التحقيقات إذا كان الأمر متعلقا بقضية رأى عام ومتداولة في سرايا النيابة"، وأحيانا يأتي الرد: "سُمعة مصر يا إسماعيل "، أي سمعة التي يقصدونها أو يلوحون بها ؟

  • فى البلدان المتحضرة ، لا وجود لـ" حظر النشر " إلا ما ندر تحت قناعة أن مهمة إزالة أي عفرة أو أي أتربة تطول فاترينة أي بلد متقدم يبدأ بكشف الحقائق على الرأي العام لكن مصر الموضوع مختلف تماما ومهمة إزالة تلال الأتربة على فاترينة الوطن حتى الآن مهمة صعبة .

أوقات كثيرة تفاجئنا قوى خفية تحرك قرارات حظر النشر لنحبط مجددا .

من المستفيد من إحباط المصري .. ؟، في رأى أن رأس الدولة بعيدة تماما عن هذا بدليل توجيهات رئيس الدولة الداعمة والمستمرة لهيئة الرقابة الإدارية بتتبع الفساد والفاسدين وإسقاطهم .

 

في ظني أن صانع الإحباط تلك،هم البعض من الحاشية الذين يظهرون في الضوء بصورة المحبين للدولة وسمعتها بقليل من توابل النفاق وقليل من توابل الوطنية .

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :14.48
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
62.5%
لا
25%
لا أهتم
12.5%