رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

أتُصلي العيد أم الجمعة؟ تَعَرَّف على فتوى وزارة الأوقاف

طباعة

الخميس , 14 يونيو 2018 - 12:12 مساءٍ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

 

 قالت وزارة الأوقاف، إنه حال اجتماع العيد والجمعة فإنه يتعين على عموم المصلين لمن يتيسر له حضور الجماعتين أن يفعل، أما من يشق عليه حضور الجماعتين لبعد مسافة أو نحوه كبعض سكان المناطق الجبلية أوالصحراوية البعيدة عن أماكن إقامة الجمع والأعياد فلهم في ذلك اليوم الأخذ برخصة الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين عن حضور الجماعة الأخرى، فمن حضر صلاة العيد له أن يصلي الجمعية في بيته ظهرًا ركعات، وله أيضًا أن يصلي الجمعة في جماعة.

 

ولفتت الوزارة، إلى أن هذا الحكم جاء على نحو ما رخص النبي (صلى الله عليه وسلم) لبعض الأعراب الذين كانوا يسكنون بعيدًا عن المدينة وضواحيها في إمكانية الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين، فلا حرج حينئذ على من أخذ بالرخصة، سواء بحضور صلاة العيد, وصلاته الجمعة ظهرًا, أم الاكتفاء بحضور الجمعة.

 

وعلى من أخذ برخصة الاكتفاء بحضور العيد عن الجمعة من هؤلاء أن يصلي الجمعة ظهرا أربع ركعات، أما من تيسر الأمر له ولَم يجد مشقة في حضور الجماعتين فالأولى حضورهما بغية الأجر والثواب العظيم.

 

وأفادت الوزارة، بأن جميع المساجد والساحات المخصصة لصلاة العيد المعتمدة من وزارة الأوقاف ستقوم بصلاة العيد تطبيقًا لسنة النبي (صلى الله عليه وسلم)، كما سيتم أداء صلاة الجمعة بجميع المساجد التي تقام فيها الجمعة في سائر الجمع، كل إمام أو خطيب في مسجده.

درجات الحرارة
  • 19 - 32 °C

  • سرعه الرياح :24.14
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
30.645161290323%
لا
69.354838709677%