رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

"السجاير مش حرام".. عود كبريت يتسبب في حرق عائلة بعين شمس "صور"

طباعة

الثلاثاء , 12 يونيو 2018 - 03:11 مساءٍ

أمام المنزل بعين شمس
أمام المنزل بعين شمس

"السجاير مش حرام، وكل أصحابي بيشربوها" وقعت هذه الكلمات كالصاعقة على سمع أم فور اكتشافها تدخين نجلتها الكبرى بنهار شهر رمضان الكريم، وما كان من الأم إلا إخافتها بإبلاغ والدها أو منعها من الخروج من المنزل وكل وسائل الاتصال التكنولوجية حتى لا تتواصل مع أصدقاء السوء.

 

 فما كان من الفتاة إلا أن تحاول فك الحصار، وتلبية رغبتها، فدبرت خطة بطلها الشيطان، بأن تسكب  بعض قطرات البنزين وتشعل النيران به كوسيلة لإخافة أولياء أمورها حتى تستطع الخروج من المنزل ومقابلة أصدقاء السوء.

 

فلم تمتلك زمام عبوة البنزين، وسكبتها بأكملها بالغرفة التي تصادف تواجد جهاز التكييف بها، مما أدى لسرعة انتشار لهب النيران بالشقة بأكملها وأسفرت عن مصرع والدتها وشقيقها الأصغر، وإصابة والدها وشقيقتها الصغرة بحروق  بالغة.

 

أما عن تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة، وتحريات المباحث، فقد تم التوصل الى أن سبب ارتكاب تلك الواقعة، هي ابنة صاحب المنزل، التي قامت بإشعال النيران في أفراد أسرتها انتقاما لرفضهم تدخينها السجائر، ونتج عن الحريق مصرع والدتها وشقيقها وإصابة والدها وشقيقتها.

 

أما عن التقرير المبدئي للمعمل الجنائي في الواقعة، فقد أكد تعرض التوصيلات الكهربائية بالشقة المحترقة للاشتعال وخلوها من أي أثار تشير إلى علاقتها بنشوب الحريق، وتعرض باب الشقة لترسبات وهو ما يشير الى أن الباب كان مفتوحًا بشكل جزئي أثناء الجريمة، كما أن أثار الحريق تركزت بصورة كبيرة داخل الغرفة التي كانت متواجدة بها الأم ونجلتها.

 

كانت نيابة شرق القاهرة، قد أمرت بحبس المتهمة بحرق أسرتها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

وشهدت منطقة عين شمس، واقعة إشعال حريق داخل منزل حيث قامت فتاة تبلغ من العمر 19عاما بإشعال الحريق بأسرتها أحياء داخل المنزل انتقاما منهم لمنعها من الخروج، حيث تسبب الحريق فى مصرع الأم والأخ، وتم نقل الأب وابنته إلى المستشفى لتلقى العلاج، وهم في حالة خطرة.

 

درجات الحرارة
  • 20 - 33 °C

  • سرعه الرياح :12.87
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
30.645161290323%
لا
69.354838709677%