رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

«حكاية» المرض الذى يعاني منه محمد منير

طباعة

الأحد , 15 إبريل 2018 - 10:56 مساءٍ

محمد منير
محمد منير

تعرض الفنان محمد منير، خلال السنوات الأخيرة، إلي حالة من التعب والإرهاق المتراكم نتيجة المجهود الكبير الذى بذله علي مدار السنوات السابقة، سواء في اختياراته لأغانيه التي تحملها ألبوماته الغنائية أو حفلاته الغنائية المتعددة سواء داخل مصر وخارجها أو عمله الفني الذى خاضه تمثيليا بمسلسل"المغني"، الذى كان له تأثير كبير علي صحته، نظرًا لأنها تجربة تأتي بعد غياب طويل عن الشاشة الصغيرة.

وأدي كل هذا المجهود الذهني والبدني إلي تعرض الكينج محمد منير إلي حالة من الإرهاق والتعب التي انعكست علي صحته، حيث أجرى عمليتين جراحيتين.

 

وخضع "منير" أول أمس الجمعة، لعملية جراحية أخرى بمستشفى دار الفؤاد، وكللت بالنجاح، وبدأ الكينج التعافى واستقرار الحالة الصحية، وأكد الطبيب المعالج أن الزيارة متاحة للفنان محمد منير حاليًا دون أي قلق علي صحته.  

 

                                      العملية الجراحية الأولي في الركبة

 

ترجع تفاصيل الواقعة عندما سقط محمد منير في منزله أثناء نزوله من الدور العلوي الي السفلي، وأصيب في مفصل الركبة وتم نقله سريعًا إلي مستشفي دار الفؤاد، وعقب الكشف عليه طلب الأطباء من أسرته ضرورة إجراء عملية جراحية في الركبة، ورفضت اسرته إجراء هذه العملية بمصر، وفضلوا سفره خارج البلاد لإجراء العملية الجراحية هناك ثم العودة مرة أخرى الي القاهرة.

 

وكان "منير"، قد عاني في وقت سابق من وجود معاناة وآلام حادة في إحدي قدميه، ولم يعطي للأمر أي أهمية.

 

جاء قرار سفر الكينج الي الخارج بعد إخباره بكل تفاصيل حالته الصحية التي يمر بها، ولم يكن لديه أي مشكلة في إجراء العملية بمصر، ولكن ضغوط اسرته، كانت سببًا في عدم رفضه السفر الي الخارج لإجراء العملية، وتم إختيار ألمانيا للسفر إليها لاجراء العملية بعد مشاورات وتساؤلات عديدة.. في أي بلد سيجريها؟، وسافر الكينج الي ألمانيا تحت إشراف طبي متكامل لإجراء العملية الجراحية، لتتم العملية بنجاح ويعود الكينج إلي ممارسة عمله بشكل طبيعي بعد فترة نقاهة.                   

 

                                       العملية الجراحية الثانية في القلب

 

أدي المجهود المتزايد لمنير، إلي شعوره بحالة من التعب في القلب، مما اضطره الي الذهاب الي مستشفى "دار الفؤاد" التخصصي في جراحة القلب بمدينة السادس من أكتوبر، وعقب إجراء بعض الفحوصات الطبية علي القلب داخل المستشفي، أخبر الطبيب أسرته أنه يعاني من جلطة حادة في القلب ويتطلب تركيب دعامتين.

وبالفعل تم إجراء العملية الجراحية في القلب لمنير داخل المستشفي دون الحاجة الي السفر الي الخارج لإجرائها، لأن حالته الصحية لم تكن تتحمل مشقة السفر، ووافقت اسرته بعد جلسات عديدة مع أحد الأطباء بالمستشفي الذى قرر إجراء العملية لمنير، وطمأنهم وقتها بأنه سيفعل كل ما بوسعه أثناء إجراء العملية الجراحية له.   

داخل غرفة العناية المركزة، أجريت العملية الجراحية لمحمد منير، وكللت بالنجاح بفضل المولي عز وجل ثم دعوات جمهوره ومحبيه في مصر والوطن العربي وبراعة الطبيب المعالج في كيفية التعامل مع الحالة الصحية التي كان عليها منير.

 وغادر "منير" مستشفي دار الفؤاد التخصصي في جراحة القلب بعد قضاء يومين داخلها، وعقب استقرار حالته الصحية، تم نقله الي منزله لقضاء فترة نقاهة.

 

                                                  العملية الجراحية الثالثة

 

خضع الكينج محمد منير، للمرة الثالثة، لإجراء عملية جراحية صعبة كللت بالنجاح،  حيث تواجد منذ يوم الجمعة داخل غرفة العناية المركزة، وخرج منها عقب تحسن صحته، وأكد الطبيب باستقرار حالته الصحية والسماح باي زيارات للكينج.

 

 

                                             الحياة بعد دعامة القلب..علميًا

 

ينتج عن تركيب دعامة القلب تحسناً ملحوظاً، حيث سيتمتع المريض بتدفق الدم إلى قلبك وسيقل ألم الصدر، إلا أنها ليست علاجاً شافياً لأمراض القلب... وسيبقى المريض بحاجة إلى معالجة العوامل المساهمة، مثل التوقف عن التدخين، وتقليل مستوى الكوليسترول، وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وفقد الوزن الزائد... وتبقى عادات نمط الحياة الأخرى، بما في ذلك النظام الغذائي وممارسة الرياضة وتقليل التوتر ذات أهمية حيوية لصحة القلب.

 

                                              التدخين في حياة منير

 

كان للتدخين أثر سلبي علي صحة الفنان محمد منير، حيث أنه كان السبب المباشر في تعرضه لإجراء عملية جراحية في القلب، بحسب ما قاله الطبيب المعالج لمنير، بأنه حذره من التدخين اكثر من مرة إلا أنه لم يهتم بالنصيحة، وكانت النتيجة إجراءه للعملية الجراحية في القلب، وبعد إجراءها قرر الكينج الإبتعاد عن التدخين.

 

                                                   طبيب منير

 

كشف الدكتور نبيل فرج، الطبيب المعالج لمحمد منير، عن الحالة الصحية التي أدت إلى تركيب دعامتين في الشريان الأمامي، والجراحة التي خضع لها، مؤكدًا أنه يحتاج إلي اسبوع كفترة نقاهة ثم يعود بعدها الي جمهوره وتنفيذ حركاته المعتادة على المسرح دون أي قلق.

وأوضح الطبيب، أن"منير"عندما وصل إلى مستشفى "دار الفؤاد"، كان يعاني من جلطة حادة في القلب، بسبب عدم وصول الدم للقلب بشكل سليم، فقمنا بعمل قسطرة له بشكل سريع، وبعدها تم تركيب دعامتين في الشريان الأمامي كي لا ينكمش مرة أخرى"، مضيفًا أن حالة "منير" كانت بسبب انسداد حاد نتج عنه توقف مفاجئ لتدفق الدم في واحد من الشرايين المغذية لعضلة القلب".

 

 

                                                         الجمهورعند منير

 

يحتل الجمهور عند محمد منير مرتبة تكاد تكون أعلي من إهتمامه بنفسه، خاصة أنه صاحب الفضل فيما عليه من نجومية، فما إن تعرض "منير" لأزمات في حياته إلا ويخرج عبر حسابه الشخصي علي التواصل الإجتماعي سواء "فيس بوك" أو حساباته الأخرى، ويطمئن جمهوره عليه، وذلك بمساعدة شقيقه "محمود منير" الذى يرافقه طوال حياته الفنية.   

 

 

                                                  حركات منير علي المسرح

 

اعتاد "منير" علي تقديم حركات معينة أمام جمهوره علي المسرح خلال حفلاته الغنائية، ليصبح محط أنظار محبيه وعشاقه في تقليده بهذه الحركات التي يؤديها، ويشعرون بالسعادة فيما بينهم عند أدائهم لها.

 

 

 

 

درجات الحرارة
  • 23 - 37 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

توقع...من الفائز بكأس العالم 2018؟

توقع...من الفائز بكأس العالم 2018؟
85.714285714286%
14.285714285714%