رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

حسام عبد الحكمحسام عبد الحكم

إنجازات الرئيس

طباعة

السبت , 24 مارس 2018 - 03:49 مساءٍ

قبل الحديث عن الإنجازات التي تمت في خلال الأربع سنوات الماضية يجب أن نستعرض طبيعة المشهد المصري قبل تولي الرئيس مقاليد الحكم، وهو مانلخصه في عدة نقط رئسية:

بالنسبة للوضع السياسي

كانت الساحة السياسية تشهد حالة من غياب الدولة وتهميش الأحزاب السياسية مما حَوّلها إلى أحزاب كرتونية وأفسح المجال لسيطرة الجماعات المتطرفة على عقول الشباب لتحويلهم إلى شباب محبط ويائس، كاره لبلده ومؤسساته الوطنية، مما أدى لانفجار ثورة يناير التي تم السطو عليها من الجماعات المتطرفة وإقصاء صناعها حتى سيطروا على البلاد وصعدوا أحد جواسيسهم لرأس السلطة، وأصبح كل مهتم بالشأن السياسي أو الوطني مهددا في أمنه ورزقه وحياته.

  • الذي حدث بعد 25 يناير دفع المصريين للانتفاض مرة تانية وبقوة أكبر في 30 يونية 2013 لتصحيح مسار الثورة وإقصاء الجماعة الإرهابية عن الحكم وتفويض الرئيس السيسي لمواجهة الإرهاب.

بالنسبة للوضع الاقتصادي والاجتماعي

وصل الاحتياطي النقدي لأقل مستوياته وهو 15 مليار دولار وارتفع معدل التضخم إلى 9 % تقريبا وانخفض التصنيف الإئتماني لمصر إلى أقل درجاته وارتفع معدل البطالة لنحو 13.5 % والعجز في إنتاج الكهرباء إلى 4000 ميجا بجانب مشاكل الفساد والإهمال وترهل الجهاز الإداري وبيع شركات الدولة واغتصاب أراضيها وانتشار الجشع والمخدرات والسلاح ومافيا الأدوية والتلاعب في القمح والدقيق وغيرها، بجانب تعطل مظاهر الحركة التجارية والنقل بسبب سوء حالة الطرق وندرة الوقود وانقطاع التيار الكهربي وتردي حالة المواصلات والسكك الحديدية

بالنسبة للوضع الأمني و الاستراتيجي

كانت مصر في موقف الثور المنتظر لدورة في الدبح بعد أن تم دبح الثور الأحمر والأسود بتدمير العراق وسوريا وليبيا وكانت الأوضاع الإقليمية متوترة وبدأ الإعداد لتنفيذ المراحل التالية من مؤامرة تقسيم المنطقة على أسس طائفية لضمان أمن إسرائيل وتوسيع حدودها بالإضافة لنمو التنظيمات الإرهابية في سيناء وباقي أنحاء الجمهورية فارتفعت وتيرة استهداف أبطال الجيش المصري والشرطة وارتفعت معدلات الجريمة في مصر فتضاعفت جرائم الخطف بمعدل 4 أضعاف وارتفع نسبة جرائم السطو المسلح 12 مرة وجرائم سرقة السيارات 4 مرات

كذلك كانت هناك مقاطعة لمصر من غالبية الدول الغربية والأفريقية وصلت إلى تعليق عضوية مصر بالاتحاد الأفريقي

وبالرغم من هذا الوضع المتردي جاء الرئيس وضحى بمناصبه الأربعة نصرة للملايين اللي خرجت في 30 يونية حاملاً رأسه على كفيه في مواجهة جماعة إرهابية تحكم البلاد، لو كانت تمكنت منه لأنهت حياته، ونكلت به أشد تنكيل ليدفع بمصر للأمام، وينجز مشروعات قومية كبرى أهمها:

مشروع قناة السويس الجديدة ومحورها كمشروع قومي لتنمية أهم شريان مائي يربط المشرق بالمغرب، ومركزا حيويا للتجارة لكي يصبح علامة بارزة تدلل على قدرات المصريين على الإنجاز والتحدي بمعدلات هائلة وغير مسبوقة للتنفيذ بسواعد المصريين وأموالهم وتتلخص أهميته الرمزية في أنه أصبح عنوانا لقدرة وقوة وإرادة المصريين فأعاد لهم الثقة في أنفسهم وثقة الآخرين فيهم.

فى السكك الحديدية والموانى: إعاد الحركة لخطوط السكة الحديد بنسبة 100% وتطوير مئات المزلقان وإنشاء الكبارى والأنفاق وتجديد القضبان ومكوناتها وتشغيل قطارات جديدة لمترو الأنفاق وتطوير المواني وإطلاق المشروع القومى للشبكة القومية للطرق لتنفيذ 3200 كم طرق

بالنسبة لمحدودي الدخل والحد من البطالة: تم تطبيق منظومة الخبز بتوفير الخبز وصرف السلع الأساسية على البطاقة بنظام النقط واستفاد منها 22 مليون أسرة والبدء في تنفيذ المشروع القومي للقرى الأكثر احتياجا ودعمه بـ 500 مليون جنيه

وتنفيذ المرحلة الأولى لمبادرة الرئيس لتوزيع 10 ألاف رأس ماشية على الأسر الأكثر احتياجا ورفع قيمة معاشات الضمان الاجتماعي للأسر الفقيرة بنسبة 50%, ودعم الأسر الفقيرة نقديا بمبلغ 6.7 مليار جنيه ليستفيد منها 2.6 مليون أسرة وإسقاط الديون عن 86 ألف فلاح لأقل من 10 ألاف جنيه بإجمالي 200 مليون جنيه وتطبيق الحد الأدنى للأجور ليكون 1200 جنيه باعتمادات 9 مليارات جنيه وضخ 1.2 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بإجمالي 73.3 ألف مشروع وتشغيل حوالي 165 ألف عامل من العمالة غير المنتظمة وصرف مبلغ 2.8 مليون جنيه كإعانات لـ 24 ألف عامل منهم وإطلاق مبادرة "مصر بلا غارمات" وتخصيص 18 مليون جنيه لمساعدة عدد من الأسر الفقيرة والمعدمة بإجمالي 109 ألاف مواطن، وتوفير 260 ألف فرصة عمل بالقطاعين العام والخاص وصرف مبلغ 35.3 مليون جنيه إعانات للعاملين بالشركات المتعثرة وتدريب 1512 متدربا لسوق العمل, كما تم قياس مستوى لعدد 68 ألف عامل وعاملة وإعادة تأهيل 900 امرأة لسوق العمل.

وفى المجال الاقتصادى: بدأ تنفيذ مشروع المليون ونصف فدان ومشروع المدن الصناعية الجديدة ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة ومشروع الطاقة النووية بالضبعة، ورفع معدلات النمو الاقتصادي من 1.2 % فى العام قبل الماضى إلى 5.6 %، وانخفاض عجز الموازنة العامة للدولة إلى نحو 10.5 % مقابل 12.8 % في العام السابق وارتفعت الحصيلة الضريبية خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي إلى 249 مليار جنيه بنسبة 62% وارتفع صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي خلال بداية العام الحالي إلى 7.9 مليار دولار مقارنة بـ 745.4 مليون دولار خلال الربع الأول من سنة 2014 وارتفع التصنيف الإئتماني لمصر لأول مرة منذ 2011 للدرجة (أ) بخلاف الاكتشافات البترولية والغاز والحفاظ على احتياطيات القمح بلغت 4.2 مليون طن.

وفي مجال استعادة الحركة السياحية زادت الإيرادات السياحية إلى 6.7 مليار دولار بنسبة 49 %.

وفي مجال الطاقة الكهربية: فى أقل من 5 سنوات أصبحت مصر فى مصاف دول العالم المنتجة للطاقة ولأول مرة يتجاوز احتياطى الشبكة الـ25% صيف 2018 وارتفاع الاستهلاك الصناعى لـ46% وأصبح لدينا طاقة تكفى ألف مصنع جديد

وفى إطار جهود استعادة الأمن ومكافحة الإرهاب: تقوم القوات المسلحة و الشرطة بأكبر حملة لمنع تدفقات الأسلحة والمقاتلين الواردة من الحدود الأربعة واستهداف العناصر الإرهابية و ترسانتها العسكرية وتمكنت قوات الجيش والشرطة من فرض سيطرتها على مناطق التهديد وتم افتتاح قاعدة محمد نجيب ومقر قيادة قوات شرق القناة، وتمكنت الدولة من استعادة الاستقرار والأمن في الشارع المصري بعد أن عانى المواطنين في السنوات الأخيرة كثيرا من التهديدات الإرهابية والتفجيرات والتخريب الذي كان يهدد حياتهم وتحركاتهم.

وفى مجال الإسكان والتنمية العمرانية : تم تنفيذ مئات الآلاف من مشروع المليون وحدة سكنية وتم إنجاز جزء كبير من مشروع الإسكان الاجتماعي باستثمارات قدرها 9.5 مليار جنيه وقريبا يتم الانتهاء من 173 ألف وحدة باستثمارات قدرها 23 مليار جنيه.

من هنا نجد أن الدولة قد قطعت شوطا كبيرا في إرساء بنية تحتية سليمة في شتى المجالات مما سوف يعود بإذن الله بالخير والرخاء والاستقرار على جميع المصريين، وينتظر أن تقوم الدولة باستكمال ماتم البدء فيه من خطط وإجراءات، مما يستوجب على المواطن أن يسير مع الدولة خطوة بخطوة، ويعمل معها يدا بيد، حتى نجني معا ثمار مرحلة عصيبة مرت علينا جميعا.

  • حمى الله مصر ووفق شعبها وقادتها لما فيه الخير دائما.
درجات الحرارة
  • 22 - 36 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
35%
لا
65%