رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

وزير الأوقاف: لن نسمح للمتطرفين بالوقوف علي منابرنا والعبث بعقول أبنائنا

طباعة

الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 05:45 مساءٍ

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن قرار قصر الخطابة على خريجى الأزهر، قرار تنظيمى اتخذ فى وقت كانت الأمور متداخلة، فكان يجب وضع ضابطا حاكما بإعتبار أن خريج الأزهر مؤهل ومعد لتلك المهمة، مؤكداً انه أخذ تعهداً علي عدم دخول دخول أي إمام أو خطيب إلا إذا كان مشروع عالم فالضابط الأول الكفاءة وأى أمم تقدم الولاء على الكفاءة تسقط مشيراً إلي أنه أيضا يتم قبول الحاصلين علي الماجستير أو الدكتوراة من إحدي الكليات الشرعية.

وأضاف، خلال كلمته باللقاء المفتوح مع طلاب كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر بعنوان "خطبة الجمعة وأثرها فى بناء الفرد والمجتمع"، بالتعاون مع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر أنه تم زيادة دخل الأئمة فى الأربع سنوات الماضية بنسبة تعدت الـ137% بل وصلت في بعض الظروف طبقا لظروف الإغتراب أو المناطق النائية إلي 300% وهو ما لم يتحقق فى أى جهة فى الدولة استشعارا من الدولة بأهمية الأئمة، كما استعرض البرامج التى أقامتها الوزارة للأئمة ، وهذا فى إطار استرداد الخطاب الدعوى، مشيراً إلى أنه تم وضع شروطا للتميز واختبارات خاصة يخضع لها المتقدمون للوظائف، وأن المجتهدين من الأئمة لهم ألف جنيه إضافية و200 جنيه مكافأة لخطبة العيد و100 جنيه للكتاتيب و300 جنيه شهريا لمحفظ القرآن.

وتابع أن الإسلام لم يضع نظاما جامدا لا يمكن لأحد أن يحيد عنه، وإنما وضع قواعد تحقق العدل وتمنع العنف والإرهاب، ويحقق المصلحة العامة للناس من أمن وعدل واستقرار، مشيرا إلى أن أمر الدولة ينفرط حينما تتجزأ الولاية فيها، ولفت إلى أن الجماعات والجمعيات التى يتم تأسيسها على أساس الدين، خطر على الدين والدولة، منوها إلى أن القواعد التنظيمية التى تحكم الدول ليست قرآنا، مضيفا أنه جار هيكلة الوزارة، وتم إلغاء قسم الجمعيات فلن نسمح للجمعيات بالتمكن من المساجد كذلك ألغينا قسم المساجد الأهلية والحكومية لأن كل المساجد تقع تحت الولاية العامة.

درجات الحرارة
  • 12 - 23 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
50%
لا
25%
لا أهتم
25%