رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

العاصمة الإدارية الجديدة.. من صحراء قاحلة إلى قطعة من أوروبا

طباعة

الثلاثاء , 13 فبراير 2018 - 04:56 مساءٍ

ماكيت لمنشآت العاصمة الإدارية الجديدة
ماكيت لمنشآت العاصمة الإدارية الجديدة

 

الرئيس يحكم مصر من العاصمة الإدارية الجديدة العام المقبل

ومفاجأة.. بيع مقار الوزارات القديمة وتحويل بعضها لفنادق

             ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إنشاء النهر الأخضر الأطول في العالم بمساحة 35 كم

وتصميم أعلى برج سكني في إفريقيا

وقطار مكهرب وترام معلق لربط العاصمة الإدارية بالقاهرة

            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مشروعات للنقل الجماعي داخل الأحياء

WiFi بشوارع الحي الوزاري.. ومباني بطراز عالمي

بيع 1700 فدان بالمرحلة الأولى.. وفتح باب الحجز للمرحلة الثانية قريبًا

            ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إنشاء حي للوزارات على طراز عالمي.. ودار أوبر ومدينة طبية متكاملة

مناطق للصناعات التكنولوجية المتطورة.. وأخرى سكنية بنظام الانتفاع

3336 جنيهًا سعر المتر بالطرح الجديد لأراضي المستثمرين

 

 

العاصمة الإدارية الجديدة حلم مصري منذ 40 عامًا، بدا ترسم أيادي الشباب ملامحه على أرض الواقع منذ تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة والجهات المعنية بالبدء في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لتكون بمثابة مشروع قومي عملاق يضاف إلى سجل الإنجازات التي حققتها الدولة المصرية خلال الفترة القليلة الماضية ولا تزال تستكمل أعمال الإنشاء إلى جانب العديد من المشروعات القومية الأخري مثل شبكات الطرق ومشروع محور قناة السويس وغيرها من المشروعات التي تشكل نواة التنمية الشاملة للدولة.

 

مساحة العاصمة الإدارية الجديدة تبلغ نحو 170 ألف فدان، وتقع بين طريقى العين السخنة والدائرى الإقليمى، ومن المخطط أن تستوعب 6.5 مليون نسمة، وتوفر المدينة 1.5 مليون وحدة سكنية، كما توفر 3.5 مليون فرصة عمل.

 

العميد خالد الحسيني، المتحدث باسم العاصمة الإدارية، أكد أن الهدف الرئيس من إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، هو تخفيف الزحام ونقل الوزارات لخدمة المواطنين والمستثمرين لتحقيق التنمية العامة للدولة المصرية، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الشركات العالمية تعمل في تطوير المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة، بينها شركة صينية كبرى وشركة فرنسية.

 

 

 

وأضاف الحسيني، في تصريحات خاصة لـ"الميدان"، أنه يتم تطوير  مساحة ١٤ألف فدان، حيث سيتم إنشاء جزء صناعى، للصناعات التكنولوجية مثل الحاسب الآلى والموبيلات، وجزء سكنى بنظام حق الانتفاع ، مشيرًا إلى أن أسعار الوحدات السكنية فى العاصمة الإدارية الجديدة لم ترتفع بشكل مبالغ فيه، وأنه سيتم الإعلان قريبًا عن الوحدات السكنية من خلال وزارة الإسكان،

 

وتابع المتحدث باسم العاصمة الإدارية، :"العاصمة الجديدة تتضمن 25 ألف وحدة سكنية تخص الدولة، وهي مسئولة عن تسعيره، فأسعار الوحدات السكنية والأراضى يتم تقييمها من خلال لجان للتسعير، والوحدات السكنية التي أُنجزت ستطرح على المواطنين خلال شهرين أو ثلاثة أشهر، وما يخص المستثمرين من أرض وعقارات فهم المسئولين عن تسعيره، حيث سيتم وضع ضوابط لابد أن تتوفر في المستثمر للحصول على الأراضي بالمشروع، كما تم تحديد سعر 3336 جنيهًا للمتر بالطرح الجديد لأراضي المستثمرين.

 

 

 

وأفاد الحسيني، بأنه تم بيع 1700 فدان من الأراضى المطروحة بالمرحلة الأولى فى العاصمة الإدارية وجار طرح المرحلة الثانية لبيع الأراضي، مشيرًا إلى أنه تم حجز قطع أراض لإنشاء ٦جامعات إلى جانب طلبات أخرى لاقامة ٨ جامعات أخرى، كما تم حجز قطع أراض لإقامة ١٦مدرسة وتم تلقى طلبات تحت الدراسة لإقامة ١٨مدرسة أخرى".

 

ولفت المتحدث، إلى أنه يتم حاليًا ربط العاصمة الجديدة بشبكة مواصلات جديدة لخدمة المواطنين، من خلال تنفيذ مشروع القطار المكهرب ومشروع الترام المعلق، حيث يتم دراسة مجموعة من العروض لتوفير نقل داخلي داخل أحياء العاصمة الإدارية وربطها بمحافظة القاهرة.

 

وحول مقار الوزارات والمصالح الحكومية في قلب العاصمة، قال الحسيني،:"  سيتم تفريغ الوزارات القديمة فور الانتهاء من  تطوير 25 % بالوزارات الجديدة بالعاصمة الإدارية، وسيتم نقل الوزارات القديمة  منتصف 2019 ، كما سيتم تحويل الوزارات القديمة إلى فنادق أو متاحف تاريخية , وسيتم بيع بعضها عبر شركة لإدارة أصول الوزارات أسستها وزارة المالية".

 

 

 

وقال المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، إن الوزارات القديمة سيتم تقييمها بسعر السوق الحالى، كما سيتم بيعها لأثرياء يحتفظون بقيمتها التاريخية، أو تحويلها لفنادق، لافتًا إلى أنه تم توفير حي متميز وعلى طراز عالمي وتكنولوجيا عالية، للوزارات التي سيتم نقلها.

 

وتابع،:" كل موظف بالوزارة سيتم تخصيص له مساحة 15 مترًا مربعًا كحد أدنى، للتسير على المواطنين وضمان تقديم خدمة جيدة لهم، ومن يرغب من العاملين بالوزارات فى الحصول على وحدات سكنية، فسيتم منحه امتيازات خاصة منها دفع مبلغ أقل من الطبيعى لمساعدته".

 

 

وكشف الحسيني، أنه جاري إنشاء قصر جمهوري بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب حي الوزارات ومقر البرلمان الجديد، ورئاسة الحكومة، كما يتم إنشاء أوبرا جديدة ومدينة طبية وحي لرجال المال والأعمال ومناطق دراسية، حيث يضم الحي السكني الثالث مدارس حكومية ومدارس خاصة وجامعات مختلفة، ومن المنتظر الإعلان عن طرح الوحدات السكنية فيها قريبًا.

 

 

 

وأوضح المتحدث الرسمي، أنه سيتم نقل موظفي الوزارات للعاصمة الإدارية جزئيًا، كما تم إخطار وزارة الخارجية لمخاطبة السفارات، لنقل مقراتها للعاصمة الإدارية بشكل اختياري لتقديم خدمات جيدة للجاليات المقيمة في مصر.

 

وأفاد الحسيني، بأنه سيتم تزويد شوارع الحي الوزاري في العاصمة الجديدة بخدمة الواي فاي، كما يتم العمل لإنشاء النهر الأخضر بطول 35 كم ليكون متنفسًا لقاطني العاصمة الإدارية الجديدة، حيث إنه أطول محور أخضر في العالم، وهو التوصيف المطلق على النهر الأخضر أو طرق الحدائق المركزية.

 

 

 

ويشتمل النهر الأخضر على حدائق مركزية وترفيهية وحدائق نباتية، والتي تعتبر من أكبر الحدائق على مستوى العالم، حيث تقام على مساحة 5 آلاف فدان، بطول 35 كم، كما أن الحدائق مفتوحة للجمهور مجانا وتخدم العاصمة الإدارية بالكامل، والقاهرة الجديدة والقاهرة.

 

وتم تقسيم المشروع إلى 7 قطاعات، منها الحديقة التاريخية (ذات طابع تاريخي)، وحديقة للصحة والسكان (للأطفال)، وحديقة للمال والأعمال، والحديقة الدولية، والحديقة الرياضية، وحديقة للعلوم، وحديقة للنباتات، وهه الحدائق سيتم ريها بمياه معالجة، ولا تؤثر على مياه الشرب، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من النهر الأخضر على مساحة 14 كم، كما أن الجامعات والمدن والأحياء متربطة كلها بالنهر الأخضر.

 

 

وتضم العاصمة الإدارية، أعلى برج في قارة أفريقيا بطول 345 مترًا، من تنفيذ شركة صينية، ويتكون من 120 طابقًا، ويتضمن فندقًا عالميًا بإدارة متميزة، ووحدات سكنية وحمامات سباحة، وسوقًا تجارية، وأكبر ساحة لعرض السيارات، ومهبطًا للطائرات الهليكوبتر.

 

 

 

وأشار المتحدث الرسمي للعاصمة الإدارية، إلى أنه يتم إنشاء طريق الدائرى الإقليمى الذى يربط عدد من محافظات من الوجه البحرى بالعاصمة الجديدة، لسهولة الوصول من المحافظات، دون حدوث تكدس على المحاور الرئيسية بالقاهرة.

درجات الحرارة
  • 23 - 37 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
31.818181818182%
لا
68.181818181818%