رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

مجموعات سرية ومغلقة «تخترق أسرارك»

طباعة

الاثنين , 12 فبراير 2018 - 05:15 مساءٍ

حالة التفكك الأسرى التى أصابت العديد من البيوت المصرية، دفعت الكثيرين إلى كتمان أسراره عن أقرب المحيطين به إلى مجموعات مغلقة ظهرت على "فيسبوك" كل منها يدور حول مشكلة معينة أو ظاهرة واحدة منتشرة فى المجتمع ويتشارك فيها الكثيرون، ربما تجد من يشاركك الرأى على مواقع التواصل أحد أفراد أسرتك وتحولت هذه المجموعات إلى عالم سرى داخل البيوت المصرية، ويكشف عن تفاصيل دقيقة وخفية للمشكلات التى تواجهها الأسر المصرية.
أزواج حاقدون على العزاب.
ضمن المجموعات المغلقة عبر صفحات الفيسبوك، مجموعة تدعى «أزواج حاقدون على العزاب»، والتى ترفع شعارا ساخرا، بأن «دخول الحمام مش زى خروجه» وترى المجموعة أن حياة العزوبية أكثر ترفيها بعدما اكتشفوا أن حياة المتزوجين محملة بالمتاعب والمشقات اليومية، وهى مجموعة يتابعها الملايين من الأشخاص حول العالم الرافضون لهموم الزواج، حيث تقارن بين حياة العازب والمتزوج.

ويروى المتزوجون الحاقدون على العزاب العديد من تفاصيل حياتهم اليومية، حيث كتب أحد أعضاء المجموعة قائلا: «لما إنت تنكدى عليه أول ما يدخل البيت والمدير ينكد عليه بسبب الزحمة، والأسعار تنكد عليه بسبب الغلاء، وأمه تنكد عليه عشان مبيسألش، وأخته تنكد عليه عشان متخانقة مع جوزها، يعمل إيه فى حياته، ينتحر ولا يطلقك».

 وعبر آخر عن تجربته مع الزواج قائلا: «اتجوزت منذ 28 سنة آخر 14 سنة من العذاب اللى شفته نسيت إذا كنت انبسطت فى أول ال14 سنة ولَّا لا، عموما تم الطلاق منذ عام ونصف وأعيش فى راحة تامة» .


غاضبات

لكن عادة ما تترك المرأة حقها، فهناك مجموعة أخرى تحت تحمل اسم «غاضبات» واحدة من بين المجموعات المعنية بمناقشة الأمور والمشكلات الأسرية، وهى معنية بالشأن النسائى فقط، ترفع شعار ("غاضبات" من حاجات كتير.. مسئوليات.. هموم.. متاعب.. مشاكل.. هنا هتسرق وقت نساعد فيه بعض إننا نغلب الغضب وأسبابه مثل الرجال والسياسة، ودول ممنوعين تماما فى المجموعة السرية الخاصة بنا كنساء غاضبات).

يشارك فى المجموعة ما يقارب الـ300 ألف عضوة من جميع الأعمار النسائية والمحافظات المختلفة، وتعرض العديد من المشكلات التى تحدث خلف الأبواب المغلقة، ومنها ما عرضته إحدى السيدات التى ترغب فى حل فورى لمشكلاتها علي أعضاء المجموعة، قائلة: «مشكلتى إن فى واحدة جارتى حلوة وأصغر منى بسنة ومش مخلفة وجوزها بيسافر كتير.. كنت شاكة واتأكدت إنها على علاقة بجوزى.. من كام يوم كانت فى زيارة عندى وتعمدت أسيبها مع جوزى وأدخل آخد شاور وكنت مشغلة كاميرا الفيديو بتاعة الموبايل وحصل تجاوز هى كانت متجاوبة معاه، هى شخصيتها خفيفة وفيها سنة طيبة أو هبل.. وعارفة إن جوزى ممكن يكون هو اللى حاول معاها لحد ما وقعها فى شباكه.. واجهتها بالفيديو وقولتلها من غير حوارات كتير أنا عرفت اللى بينك وبين جوزي».


 وشاركت امرأة أخرى، قائلة: «أنا كنت زعلانة عند أهلى من أربع شهور ولسه راجعة شقتى، ولما جوزى جه خدنى٫ أهلى طلبوا الفلوس اللى صرفوها -20 ألف جنيه- وهو مارضيش يدفعها، فأمى خدت دهبى مقابل صرفها علينا، ومش عاوزة تديهولى وهوا مش عاوز يدفع حاجة، أعمل إيه، انصحونى أسيب البيت تانى لحد ما يدفعها، مع العلم ماما قالت لى لو غضبك تانى ماتجيليش، ولا أعمل إيه، يا ريت من غير تجريح لو سمحتم أو غلط».


 نساء مقهورات

هناك مجموعة نسائية أخرى شعارها "نساء مقهورات" يكشفن من خلال "فيسبوك" عما يتعرضن له من أزواجهن سواء عنف أو خيانة أو أشكال أخرى من القهر، ولم يكتفين بالفضفضة الكتابية المقروءة، ووضعت المجموعة رقم هاتف للفضفضة، وليس "فيسبوك" فقط، مؤكدة أن المرأة المقهورة تدين نفسها وتتحيز ضد نفسها لصالح الذكر القاهر لها، وأن الرجولة صفة وليست نوعًا.. مثل الأمانة والصدق والاجتهاد وأن عدد الذكور كثير ولكن الرجال قليلون.. يمكن لامرأة أن تكون رجلا، إذا توفرت لكل منهما مواصفات الرجولة ومسئولياتها.


ثورة البنات جوه البيت


 رفعت نحو 15 ألف فتاة شعار مناهضة العنف ضد النساء، وكشفت التفاصيل التى تعانى منها الفتيات داخل الأسرة، مثل حبس الفتيات والعنف والحرمان من التعليم، وشاركت العديد منهن بقصص داخل مجموعة خاصة على "فيسبوك"، تحت مسمى "ثورة البنات جوه البيت"، التى تحرص على نشر قصص ليوميات فتيات وقعن ضحية للعنف والاضطهاد من عائلاتهن، فى محاولة لخلق جيل نسائى يمتلك حرية اتخاذ قرار شخصى أو حرية إبداع فى عمل ما.


أمهات مصر المعيلات


كما يلقى جروب «أمهات مصر المعيلات» انتشارا واسعا بين النساء المطلقات المعيلات، ويصل عدد أعضائه إلى ما يقرب من 25 ألف امرأة، ويهدف إلى إعطاء الفرصة لكل الأمهات المعيلات بعرض مشكلاتهن ومعاناتهن مع القوانين والتشريعات المتعلقة بحقوق الأطفال والعمل على تأهيل المطلقات فى مواجهة المجتمع والخروج للعمل بعد الطلاق، وتقديم الدعم من خلال الاستشارات القانونية والأطباء النفسيين ونشطاء فى حقوق المرأة للمشاركة بالرأى.


 ترفع المجموعة شعار "انتي مش لوحدك.. كلنا معاكى من غير ما نكون عايزين منك حاجة"، وهو ما دفع الكثيرات لعرض مشكلاتهن، حيث كتبت إحداهن قائلة: "أنا معايا بنت عندها 4 سنين ماشفتش باباها من سنتين ونص وهو اللى كان رافض، وقاللى البنت مش فى حضانتك خلاص خليها معاكى.. وطبعا رافعين قضايا وكده ولاقيته بيديلها نفقة بزيادة وبعد كام شهر طلب يشوفها.. أنا مش عارفة هاواجه بنتى إزاى بيه، خصوصا إن بنتى ذكية وكانت زمان بتقول أنا ماعنديش بابا.. أنا خايفة البنت تتصدم.. وخايفة يشوفها مرة ومايداومش على رؤيتها.. يا ريت تساعدونى وتفكروا معايا".

أريد حلا


 تسعى صفحة "أريد حلا" التى يصل عدد أعضائها إلى 160 ألفا، إلى مساعدة الشباب والشابات فى إيجاد حلول لمشكلاتهم بكل سرية من خلال عرضها على المتابعين لإيجاد اقتراحات مناسبة لحلها، كما يتم نشر الاعترافات والمشكلات الزوجية والعاطفية والتى يصعب حلها أو الإفصاح عنها للآخرين.


 ثورة أنثى


 يسعى جروب "ثورة أنثى" الذى يصل عدد عضواته إلى 20 ألفًا إلى تعديل قانون الأحوال الشخصية، حيث يهتم بعرض المشكلات الزوجية فقط، المعروضة أمام المحاكم كالنفقة والرؤية والطلاق، وتحكى كل سيدة قصتها على عضوات المجموعة، وكتبت إحداهن قائلة: "عمرى 25 عاما لدي ولدان أحدهما أربع سنوات ونصف والآخر سنتان، وقام طليقى بخطف ابنى الأكبر بعد أن كسبت قضية الخلع وبعد التنازل عن كل مستحقاتى طلب القاضى رؤيتى فسافرت من أسوان وهى بلد أهلى إلى الإسكندرية التى تزوجت فيها، ورفعت القضية فيها واصطحبت معى ابنى ووالدى».


 وتابعت: «قابلنى زوجى قبل الحكم بقضية الخلع وطلب منى أن يأخذ ابنى وابنه ليشترى له بعض الحلوى ثم يعيده لى فأعطيته له، ففوجئت به أنه هرب بابنى، فحررت محضرًا بالواقعة، وسافرت لأسوان مع والدى، وفوجئت أنه رفع دعوى قضية بعدم نسب ابنى الثانى له، رغم أن ولادته تمت وهو معي».


جت في السوستة


يعد جروب «جت فى السوستة» الأشهر بين الرجال، وبين جميع المجموعات المغلقة على مواقع التواصل، حيث وصل عدد أعضائه إلى ما يقرب من 3 ملايين عضو، وبه 24 أدمن مؤسس و140 لمتابعة الجروب.


 وجاءت فكرة جروب "جت فى السوستة" من محمد الجيرى -أدمن جروب- الذى كان لديه مشكلة ذكورية وهو مقبل على الزواج، فأنشأ مجموعة مغلقة على «فيسبوك» أضاف إليها 50 من المقربين له دكاترة ورجالا متزوجين، ليناقش معهم بحرية المشكلات التى تواجهه.


حينما عرض «الجيري» مشكلته على الخمسين المشاركين فى الجروب، تشجع بعض الموجودين فى الجروب على توجيه أسئلة ذكورية لأعضاء الجروب، ومن هنا بدأ الأعضاء يضيفون أصحابهم للجروب.


وعمل أدمن جروب قواعد للجروب لتجنب التجاوزات من بعض الأعضاء، خاصة بعد نشر بوستات جنسية، ومن تلك القواعد عدم إضافة أعضاء الجروب لأى عنصر نسائى، عدم التحدث مطلقًا فى السياسة والدين والكرة، تحول الجروب من مغلق إلى سرى، حتى لا يتم توجيه طلب إضافة من فتيات .


ويتناول المشكلات الشخصية الخاصة بالرجال ويروون فيه كثيرا من تفاصيل حياتهم الشخصية، كما يتم عرض المشكلات الخاصة بأعضاء المجموعة أو المحيطين بهم فى محاولة لإيجاد حل لها.


تمرد الرجال
 انضم ما يزيد على 41 ألف رجل إلى جروب خاص على فيسبوك حمل عنوان "تمرد الرجال" ضد قانون الرؤية، بهدف تطبيق قانون الاستضافة وتخفيض سن الحضانة ونقل الحضانة إلى الأب بعد الأم مباشرة، ويهاجمون دائما المنظمات النسائية والناشطات فى مجال الدفاع عن المرأة.

 

درجات الحرارة
  • 22 - 37 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

توقع...من الفائز بكأس العالم 2018؟

توقع...من الفائز بكأس العالم 2018؟
85.714285714286%
14.285714285714%