رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

94
93

برحيل الفنانة القديرة شادية (1931/ 2017) تنطوي صفحة مهمة في تاريخنا الغنائي والسينمائي، صحيح أن الراحلة توقفت عن ممارسة الإبداع منذ 33 عامًا، إلا أنها ظلت حاضرة بقوة من خلال عرض أغنياتها وأفلامها في الفضائيات المتعددة التي تتناسل بوفرة لافتة.

هنا خواطر سريعة حول أبرز ما حققته شادية في مجالي الغناء والتمثيل:

1- ظهرت شادية للمرة الأولى في السينما عام 1947 في فيلم (العقل في إجازة) لحلمي رفله الذي أطلق عليها اسم شادية وفقا لما قالته في لقاء نادر مع تلفزيون الكويت (اسمها الحقيقي فاطمة شاكر).

2- قدمت شادية أكثر من 70 فيلمًا آخرها (لا تسألني من أنا) لأشرف فهمي عام 1984.

3- ملامحها المتناسقة والمسالمة، وجسمها الضئيل وملابسها الأنيقة البسيطة أسهمت كلها في تكوين علاقة محبة مع المشاهد، فبدت مثل الأخت أو الخطيبة أو فتاة الأحلام الممكن لقاءها والارتباط بها.

4- حققت شادية نحو 500 أغنية طوال تاريخها الفني الذي امتد لأكثر من 35 عامًا.

5- يمكن تقسيم علاقتها بالغناء إلى ثلاث مراحل: الأولى اتسمت بالأغنيات الخفيفة البسيطة مثل (دبلة الخطوبة/ مكسوفة/ أغنيات أفلامها في أواخر الأربعينيات ومطلع الخمسينيات)، والمرحلة الثانية، وهي مرحلة النضج في الصوت والأداء مثل (مين قال لك تسكن في حارتنا/ أنا عندي مشكلة/ يا ابو عين عسلية/ قولوا لعين الشمس/ يا أسمراني اللون/ قطر الفراق/ البرتقال/ عنب بلدنا/ والله يا زمن/ يا عيني على الولد/ فارس أحلامي/ يا دي العذاب/ جاللي الوداع/ أنا يا روحي أنا التي كانت تفضلها كثيرًا) إلى آخر الأغنيات التي شدت بها طوال فترة الستينيات، وتبقى المرحلة الأخيرة التي انطلقت مع السبعينيات حتى توقفت نهائيًا، وقد وضح خلالها تراجع نسبي في حلاوة صوتها.

6- رغم أن جميع الملحنين في عصرها قدموا لها العديد من الأغنيات إلا أن الموسيقار الأعظم محمد عبد الوهاب لم يلحن لها سوى أغنية واحدة فقط هي (أحبك أحبك) التي شدت بها في فيلم (شرف البنت/ 1954) لحلمي رفلة، فضلا عن تلحينه لها بعض المقاطع في الأغنيات الجماعية مثل (الوطن الأكبر)، ولا أحد يعرف لماذا غابت ألحان عبد الوهاب عن حنجرة شادية؟ (هناك أيضا أغنية بسبوسة لحنها لها عبد الوهاب وقد ذكرنا بها الأستاذ ماجد في تعليقه).

7- في ظني أنها ممثلة مجتهدة، لكنها ليست ذات موهبة مدهشة مثل فاتن حمامة وسعاد حسني وتحية كاريوكا وهند رستم، ولم تقدم أدوارًا مهمة تتجلى فيها مهاراتها في فنون التمثيل إلا في حفنة أفلام قليلة مثل (شيء من الخوف/ نحن لا نزرع الشوك)، أما أفلامها الجميلة التي لا نمل من مشاهدتها مثل (الزوجة 13/ مراتي مدير عام/ عفريت مراتي/ كرامة زوجتي)، فقد كانت ذات أداء جيد لطيف لكنه ليس باهرًا.

8- أجهدت شادية نفسها في التوزع بين الغناء والتمثيل، فقد مثلت كثيرًا جدًا وغنت كثيرًا جدًا أيضا، وأغلب الظن أن رصيدها في بنك الغناء هو الأبقى والأكثر خلودًا، بينما نصيبها من عالم السينما فرغم وفرته، إلا أنه ليس بالعمق الكافي.

9- ستظل أغنياتها للطفل علامة فارقة في الغناء الأمومي إذا جاز القول، وتذكر معي (سيد الحبايب يا ضنايا أنت/ برجلاتك/ يا نور عينيا وأكثر شوية).

10- ستبقى أغنياتها الوطنية من أعمق وأجمل ما شدت به مطربة مصرية في حب الوطن، وها هي تنشد للسد العالي أغنية جميلة منسية اسمها (بلد السد)، وكذلك أغنيتها الموجعة (الدرس انتهى لموا الكراريس) بعد مجزرة مدرسة بحر البقر التي ارتكبها العدوان الإسرائيلي ضد تلاميذنا، ثم توالت أعمالها البالغة الأهمية مع بليغ حمدي (يا حبيبتي يا مصر/ يا أم الصابرين/ عبرنا الهزيمة)، ثم بعد انتصار أكتوبر 1973 شدت برائعتها المنسية أيضا (راحة فين يا عروسة)، وأخيرًا في عام 1982 (سينا رجعت كاملة لينا... مصر اليوم في عيد).

أجل... شادية فنانة متفردة أسعدت الملايين ومازالت، وقد أسهمت غزارة إنتاجها اللافت في خلود الكثير من أغنياتها وأفلامها.   ألف سلام لروحك الصافية يا سيدتي الجميلة.

درجات الحرارة
  • 24 - 41 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع ارتفاع أسعار المحروقات في الأيام المقبلة؟

نعم
100%
لا
0%