رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

صحيفة سعودية تكشف مخططا تآمريا لـ «قطر» ضد دولة أفريقية

طباعة

الأحد , 26 نوفمبر 2017 - 10:31 صباحاً

حمد بن جاسم و  حمد بن خليفة آل ثاني
حمد بن جاسم و حمد بن خليفة آل ثاني

كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مخطط تآمري جديد يعبث به تنظيم الحمدين بأمن إحدى دول وسط القارة السمراء، إذ تتابع الحكومة التشادية بقلق التطورات على حدودها مع كل من ليبيا والسودان، حيث تحاول جماعات متمردة "مدعومة من الدوحة" توحيد صفوفها لتكوين تشكيل سياسي يتحدى الرئيس إدريس ديبي.

 

وقالت الصحيفة السعودية في تقرير نشرته على رئيسيتها اليوم، الأحد: "وصلت «أصابع التآمر» القطرية إلى العاصمة التشادية إنجمينا التي تتظاهر بأنها غير قلقة، إذ قال مكتب وزير الدفاع التشادي لفرانس برس إن القوات تقوم بدوريات على الحدود، ولم تلحظ شيئا يستدعي إرسال تعزيزات، لكن مسئولا حكوميا أقر بأن الحكومة تتظاهر بعدم القلق لئلا تثير فزع السكان".

 

وأضافت: «كل شخص يعرف أن الوضع ليس جيدا». وكان ديبي، الذي تولى السلطة في 1990 بانقلاب عسكري، واجه محاولة خطيرة للإطاحة به في فبراير 2008 ،عندما نجح متمردو «اتحاد قوات المقاومة» في الوصول بقواتهم إلى أطراف العاصمة إنجمينا، لكن قوات الحكومة نجحت في إحباط هجومهم.

 

ويتزعم «اتحاد قوات المقاومة» تيمان إيرديمي، وهو ابن أخت ديبي، الذي يقيم في قطر. ولهذا السبب قطع ديبي العلاقات مع قطر في أغسطس 2017، متهما الدوحة بمحاولة زعزعة استقرار تشاد. وتشير معلومات إلى أن قطر تمول متمردي تشاد ليجمعوا كل الفئات المعارضة للرئيس التشادي.

 

وتستمر «العربدة القطرية» في تمويل الحركات المتطرفة لضرب استقرار دول المنطقة.

 

وكانت «عكاظ» كشفت في عددها أمس، السبت، تفاصيل مخطط تخريبي تقوده الدوحة لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الرياض وأبوظبي، مجندة مرتزقة من دولتي كينيا والصومال للقيام بها.

 

وأفادت المعلومات، التي تحصلت عليها «عكاظ»، بأن السلطات القطرية رصدت لذلك مبلغ 75 مليون ریال قطري بالتنسيق المباشر مع المنشق السعودي سعد الفقيه، والرجل الثاني في حركة «الشباب المجاهدين» المتطرفة في الصومال محمد أتم.

درجات الحرارة
  • 21 - 34 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
33.333333333333%
لا
66.666666666667%