رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

أول قبطانة مصرية وعربية: "لن اتخلى عن عملى من أجل الزواج"

طباعة

الأربعاء , 15 نوفمبر 2017 - 07:49 مساءٍ

نظم المجلس الاعلى للثقافة بأمانة الدكتور حاتم ربيع ومشروع التحرير لاونج جوته ومؤسسته منى شاهي، لقاءين مع مروة السلحدار أول قبطانة مصرية وعربية فى إطار فاعليات مشروع الملهم، عقد اللقاء الأول بمدرسة سانت فاتيما بينما عقد اللقاء الثانى بالمجلس الأعلى للثقافة.

 

 استهل اللقاء بكلمة رشا عبد المنعم المشرف على مشروع الملهم بالمجلس، التي تحدثت عن المشروع وأهميته و فكرة المشروع التي تسعى لتقديم  نماذج مشرفة لتكون قدوة ومثل أعلى للنشء والشباب، وأكدت أن مايميز مشروع الملهم في نسخته الثانية انفتاحه على المرأة و الشباب وعلى مجالات مختلفة  كالعلوم والفنون والرياضة والآداب وأصحاب المبادرات والريادات وملهمتنا اليوم مروة السلحدار هى نموذج لامرأة شابة رائدة فى مجال عمل لم تخضه المرأة فى مصر والوطن العربى من قبل.

 

وأعقبها كلمة  بيشوي فايز ممثل تحرير لاونج جوته، الذي تحدث عن تعريف المشروع وكيف بدأ  التعاون بالورش التدريبية التي عقدت بالمجلس، والذى كلل بمشروع الملهم ، استكمل أن مروة السلحدارملهمة نسائية جديرة بالأحترام

 

 ومن ناحية أخرى أعرب مروة السلحدار عن سعادتها لزياراتها مدرستها فى صباح اليوم وشعورها بالحنين للدراسة واستعادة الإحساس بالطفولة، وواصلت حديثها عن مشوارها و تجربتها بالاكاديمية فى وسط ١٢٠٠ طالب، وكانت هى البنت الوحيدة بينهم.

 

 واضافت أنها استطاعت أن تثبت ذاتها وتلتحق بهذ المجال الذى كان مقتصرا على الذكور بفضل دعم ومساندة عائلتها وكذلك أساتذتها والكثير من زملائها بالأكاديمية، حتى لو أن بعضهم كان يرى أنه لامكان لها بينهم فقد كان هذا التحفظ او الرفض حافز إضافى لها، مؤكدة أن تأثير والدتها فى تكوين شخصياتها، كان كبر للغاية، واستمد منها القوة كلما أصابتها لحظات احباط، واستكملت واجهت صعوبات كثيرة بداية من التحاقى بالأكاديمية وحتى بعد تخرجى والتحاقى بطاقم السفينة عايدة، وتحدثت عن منتدى شباب العالم وهو اخر حدث شاركت فيه ،حيث قالت "انها سعيدة جدا بالمشاركه فيه، لأنه عرض نماذج شبابية مشرفة وملهمة من مصر ومن مختلف أنحاء العالم، حيث كان كل منا سفيرا لبلده، كما كان المنتدى فرصة للتعرف على العديد من المبدعين والمبتكرين المصريين، وأن المنتدى أتاح فرصة كبير لحوار الثقافات ومزج الحضارات.

 

أشارت إلى أنها كانت تستلهم القوة لمواجهة لحظات الإحباط حين تفشل فى تحقيق شئ من جملة سمعتها ذات مرة وهى "رب خير لم تناله كان شرًا لو أتاك" كما انها لم تستسلم أبد واعتبرت أن أصعب ما واجهها  كان البعد عن أهلها لفترات بعيدة وتغيبها فى كثير من المناسبات والشعور بالوحدة كونها بنت وسط ١٢٠٠ طالب لكنها تأقلمت مع الأمر بعد فترة" وأضافت  كما واجهت  رفض بعض الزملاء التحاقى بمجال لا يعمل به سوى الرجال بالحوار وإثبات الذات دون أن أقبل أن يوجه إلى أحد إهانة أو كلام يقلل من شأنى ودون أن يحتوى حوارى على تقليل من شأن الآخر أو إهانته

 

 وأشارت إلى أنها لن تتخلى عن عملها من أجل الزواج لكن ستعمل على التوفيق بين مسئولياتها فى العمل وفى حياتها العائلية. وأعربت عن سعادتها بكونها فتحت بابا ولو صغيرا للفتيات لدخول هذا المجال ورغم أن عدد الدارسات بعدها لم يتجاوز أربع فتيات ألا أن تظن أن العدد سيزداد مع الوقت،

 

درجات الحرارة
  • 18 - 28 °C

  • سرعه الرياح :28.97
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
31.034482758621%
لا
68.965517241379%