رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

94
93

بتكرهينى عيونك السوده وأيامى اللى فاتت مانتيش حبيبتى من النهاردة .. حبيبتى ماتت على صوت اذانك جرس فى الشدة باقيين لك من امتى كانوا الحرس هما اللى فاضيين لك؟

الدولة باتت كلها مستيقظة بكافة أجهزتها، تدعو الله أن تحدث كارثة ليلة الاعلان عن تجميد مفاوضات سد النهضة، وما أن أصاب أحد المسئولين الملل فقرر تصفح مواقع السوشيال ميديا، فوقعت عينيه على خبر تعليق الفنانة شيرين التى غنت لنيل مصر قبل أن تقول كلمة حق أن نيل مصر به بلهارسيا، فقام بإبلاغ الجهات العليا التى قررت على الفور اشعال مواقع السوشيال ميديا بتعليق شرين على طلب إحدى المعجبات فى حفل بإمارة الشارقة بدولة الامارات الشقيقة أن تغنى "مشربتش من نيلها" فردت بنت النيل بيجيب بلهارسيا، التأمل فى رد شيرين يدعونا أن نتمعن فى معنى التعليق الذى أثار ضجيجاً على كافة المستويات وكأنها ارتكبت اثماً عظيماً، هل بالفعل نيل مصر خالى من البلهارسيا ؟ إذا كانت الإجابة بنعم إذن فحاكموا وزارة الصحة فى الإعلانات التى كانت تبثها عبر شاشات الفضائيات عندما كان يقف الطفل وخلفه الترعة ويعلق عليه صوتياً "اعطى ضهرك للترعة علشان تحمى نفسك من البلهارسيا”، اذن من الأولى أن يحاكم؟ شيرين أم وزارة الصحة أم من وصل بنا لهذا الأمر؟ هل اجترأت الدولة يوماً أن تحاكم أصحاب المصانع التى تلقى سمومها فى مياه النيل؟

لا بد ان تقف الدولة مع نفسها بل وتضع المرآة أمامها وتنظر لنفسها وتخجل مما آلت إليه أوضاعنا، تريدون محاكمة فنانة عبرت عن واقع رأته بعينها ونراه نحن وأنتم صباح كل يوم، أم أن الاولى أن تحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، عن ضياع مياه النيل فى مفاوضات سد النهضة التى خسفتم بها الارض بعيداً عن الشعب صاحب القضية والمتضرر الاول من تلك الكارثة، أليس فيكم رجل رشيد يستوقفكم للحظة واحدة ليطلعكم على نتيجة اصراركم على الفشل، اكتفيتم فقط بحظر النشر فى تلك القضية، ومفاوضات هنا وهناك، وغزل وشعر فى أثيوبيا ليل نهار، قلتم أن من حق أثيوبيا ان يكون هناك تنمية على أرضها، ولم يجرؤ مسئول واحد أن يخرج ويعلنها أمام العالم أن قوة مصر العسكرية قادرة على حماية أمن مصر المائى، نعم نمد يدنا لغيرنا بالسلام فإذا لم تجد رداً عليها تحولت لقبضة يندم بها الآخرون على ضياع هذا السلام ارجو ان ترسلها مصر إلى أثيوبيا. وأخيراً أيهما أكثر جُرماً ؟ من  أضاع حقوق مصر المائية وباتوا جميعاً يعطونا مسكنات وكلام معسول حتى أنتهينا إلى ضياع القضية؟ ؟ أم من قالت حينما طلب منها بأن تغني "مشربتش من نيلها" فردت بتلقائية : بيجيب بلهارسيا ؟

واعتذرت شيرين بعد أن أساءت بكلمة عن تلوث النيل وهي حقيقة ، ولكن متى يعتذر من أضاعوا النيل ؟

 

 

درجات الحرارة
  • 24 - 41 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع ارتفاع أسعار المحروقات في الأيام المقبلة؟

نعم
100%
لا
0%