رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

ضياء عبد الجليلضياء عبد الجليل

أين أشيائي ؟

طباعة

الثلاثاء , 14 نوفمبر 2017 - 04:07 مساءٍ

من منا لم يسمع تلك العبارة التى جاءت فى أحد الافلام الكوميدية، ولكنها بعد عشرون عاماً من الآن ستكون حقيقه على لسان من هم جيل السنة الواحدة، وليد الفراش الآن وجيل العشر سنوات ممن يلهو ويلعب، سيكون الاول بلغ من العمر واحد وعشرون عاماً، والاخر بلغ الثلاثون عاما.

هؤلاء سيتحملون فواتير أعباء القروض التى اقترضتها الدولة، خلال السنوات الثلاث الماضية، بما يقدر بأكثر من خمسين مليار دولار، اى ما يعادل تريليون جنيه مصرى بما يجاوز اكثر من 35 % من إجمالى ما حصل عليه الرئيس مبارك خلال ثلاثون عاما، سيتم سداد تلك القروض على مدار عشرون عاماً قادمة، تلك القروض لا يسددها الرئيس السيسي ولا الحكومة الحالية، انما تتحملها الاجيال القادمة والفقراء الذين زادت الأعباء عليهم واصبحوا ياكلون اليوم على حساب الغد.

وهو ما يجعل تسديد تلك القروض صعباً للغاية إذا استمر العجز فى الموازنة بتلك الصورة المعتمة، وفى ذلك الوقت يكون بعض هؤلاء إما تحت الثرى أو مصاب بالزهايمر من فعلته التى فعلها فى حق تلك الاجيال.

معظم تلك القروض يتم صرفه على اوجه الاستهلاك بدلاً من توظيفها فى الاستثمار الصناعى والزراعى والتجارى، نحن لا نمانع من اخذ القروض ولكن لابد من اعداد جدول زمنى يوضح طريقة السداد وتوقيتها، بالطبع البعض سوف يقول ان هناك جدولاً زمنياً لذلك، ولكنى اتسائل هل لديك فى المستقبل الموارد التى ستكفى للوفاء بتلك الالتزامات؟ اتمنى ذلك ...

لماذا لا يتبني الرئيس إنشاء صندوق للأجيال القادمة كما فعلته أكثر من 35 دولة يكون حصناً لهم من تقلبات المستقبل الذى لا يعلمه الا الله على أن تكون موارده إستقطاع نسبة 5% سنوية على الاقل من الناتج القومى للبلد، او اصدار تشريع جديد يلزم كل موظف فى الدولة بسداد جنيه شهرى من راتبه لصالح صندوق الاجيال القادمة، ويتم استثماره لصالحهم ولايصرف منه شيئا الا باذن مسبق من مجلس النواب، وقتها ستجد تلك الاجيال يدعون لكم بالصحة وبالرحمة ولا يسألون أين اشيائي؟

درجات الحرارة
  • 22 - 36 °C

  • سرعه الرياح :22.53
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع إنفراجة في أزمة سد النهضة بعد زيارة الرئيس السيسي للسودان؟

نعم
35%
لا
65%