رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

94
93
أشرف بدر أشرف بدر

الإساءة لمنتدى الشباب.. لماذا؟!

طباعة

الأربعاء , 08 نوفمبر 2017 - 08:56 مساءٍ

استغلال فئات كارهة للوطن ونظامه ..كافرة باستقراره وأمنه ,لتصرفات معيبة من بعض" المسئولين والنواب وشيوخ الفتنة وإعلاميى الطبلة ,ومذيعى الجهل وسوء الحوار ,وصحفيى السبوبة ,ومعارضة الخيانة, وثوارعبدة الدينار والدولار ,ومرشحى الأصبع المحرمة سلوكيا " , للإساءة لمصر والتشويش على منتدى الشباب الدولى الجارية فعالياته بشرم الشيخ حاليا بمشاركة 100دولة,يعدأمرا مؤسفا وغير مقبول.

 

 صحيح.. إن بعض مسئولينا بارتكابهم الحماقات تلو الأخرى , هم من يعطون الفرصة لميليشيات أعداء النجاح للهجوم والنيل من كل  حراك من شأنه خلق حالة توحد شبابى مجتمعى ,وتكرار لأفعال سابقة حدثت مع كل المؤتمرات الشبابية التى رعاها وشارك فيها بفاعلية الرئيس السيسى ,وحققت نجاحات شهد لها وبها كل الأعداء ,وكان من بينها الإفراج عن مئات الشباب المحبوسين ,وإنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر، وإنشاء المجلس الأعلى لقواعد و تعديل التشريعات القانونية دعما للاستثمار،... الخ.

 

إن استغلال واقعة نائب برلمانى موتور محتميا بحصانته بصفع موظفة أمن رفضت دخول نجلته الجامعة لعدم حملها كارنية الكلية ,ما كانت لتجدى لولا خرس مجلس النواب تجاه هذه الفعلة المشينة ,التى تضاف لسجله المخزى والمريب تجاه وقائع مفضوحة سابقة منها بيع نوابه لتأشيرات الحج المجانية بعد إقرارهم بعدم مصرية تيران وصنافير ,وتداول فيديو جنسى فيما بينهم ,وتبادل الرشق بالأحذية ,وتسريب معلومات والحصول على تمويلات أجنبية ..., الخ 

  ولإن الهدف هو الإساءة والنيل من المنتدى فقد اتهم بعض شيوخ الفتنة افتقاد أجندة المنتدى لمحور خاص بتعريف شباب العالم بسماحة الدين الإسلامى والتصدى لحملات التشكيك فى دين مصر الأزهر ,بعد الفتاوى الشاذة  لـ"ستات الفقه"،التى  تمثل حجر عثرة، بل ألغام في طريق تجديد الخطاب الديني؛ ومنها فتاوى الدكتورة سعاد صالح بإجازتها معاشرة البهائم جنسيا،  وجوازها ترقيع الفتاة لغشاء بكارتها، وإخفاء ذلك عمن يتزوجها؛ بزعم إخفاء الفضيحة، والستر، وكذلك فتواها بجواز اتخاذ أسيرات الحرب كملك لليمين !!

فيما أفتت دكتورة "ملكة زرار" بأن امتناع الزوج عن دفع المهر، وهو قادر عليه، ينقض عقد الزواج، ويضع الزوج بين الزناة يوم القيامة، وهو ما تخالف به آراء جمهور العلماء.

أما استغلال فتاوى شيوخ الفتنة فحدث بحرج واشمئزاز ,ومنها فتوى الداعية السلفي أسامة القوصي، بجواز رؤية الخطيب لخطيبته أثناء استحمامها، زاعما أن الصحابة فعلوا ذلك؛ حتى يتأكدوا من صلاحية المرأة!!

كما لا ننسى فتوى إجازة أن ترضع المرأة زميلها في العمل؛ منعا للخلوة المحرمة بينهما .

وتنوعت الفتاوى الشاذة، لتطول كل نواحي الحياة، ومنها ما أفتى به الدكتور ياسر برهامي، بتحريم الاحتفال بشم النسيم، وجواز عدم دفاع الرجل عن زوجته، حال تعرضها للاغتصاب، إذا كان ذلك سيعرض حياته للخطر!!

 

أما أحدث الكوارث, فكانت فتوى الدكتور صبري عبد الرؤوف، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، التي أجاز فيها للرجل أن يجامع زوجته المتوفاة بشعار" معاشرة الوداع"!!.

 

ولم يسلم الجانب الوطني، من فتاوى الدعاة، فخرج الداعية السلفي، سامح عبد الحميد، ليحرم الوقوف لتحية العلم!!

 

إن المضى فى حشذ همم شباب العالم نحو مكافحة الإرهاب والتطرف والغلو ,وتعريفهم بحقوقهم وحقوق الآخرين ,وتذليل الصعاب أمامهم لتقلد المناصب والقيادة لشىء يدعو للثناء والفخر لمصر وقائدها.

حقا .. إذا أردت أن تعرف ماهية الأمة وحقيقة أمرها، فلا تسأل عن ذهبها وبترولها ورصيدها المالي، ولكن انظر إلى شبابها، فإن رأيته شبابا متدينا متمسكا بقيمه الأصيلة منشغلا بمعالي الأمور، قابضا بأذيال الكمال وأهداب الفضائل ,فاعلم أنها أمة جليلة الشأن، رفيعةُ القدر والجاه، قوية البناء، مرفوعة العلم لا ينال منها عدو، ولا يطمع فيها قوى.

وإذا رأيت شباب الأمة هابط الخلق والقيم، منشغلا بسفاسف الأمور، يتساقط على الرذائل كما يتساقط الذباب على جيف الفلاة ,فاعلم أنها أمة ضعيفة البناء مفككة الأوصال هشة الإرادة، سرعان ما تنهار أمام عدوها، فيستلب خيراتها، ويحقر مقدساتها، ويهين كرامتها، ويشوه تاريخها وثقافتها.!!.

إن نجاح منتدى الشباب أكبر رسالة سلام  للعالم من ارض السلام ,وتأكيد على أمن مصر المحروسة ,ولطمة على وجه المشككين والمسيئين فى قدرات  شبابنا  للدفاع عن مستقبل وطنهم وتعزيز مكانته.

 

درجات الحرارة
  • 24 - 41 °C

  • سرعه الرياح :17.70
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع ارتفاع أسعار المحروقات في الأيام المقبلة؟

نعم
100%
لا
0%