رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

ابن الحارة فى هوليود..

فى حوار لـ«الميدان».. العالمى سيد بدرية: مناخ السنيما المصرية فاشل.. والحمد لله أنى لست جزءًا منها

طباعة

الأربعاء , 13 سبتمبر 2017 - 11:44 مساءٍ

أسر ياسين يستحق الظهور فى هوليود.. واللى وصل «دكر»

تامر حسنى «مزور».. وأفلامه «هابطة»

حوار: طارق القبانى

سيد بدرية اسم قد يجهله الكثير من المصريين، لكنه يحمل وراءه عالم من الأسرار والمفاجأت السارة للمصريين فعند رؤية صوره تنتشر فى «هوليود» ومشاهده فى الأفلام العالمية وتتفاجئ بأنه مصرى الجنسية والمنشأ والطباع.

 

تربى بدرية فى المدينة الباسلة «بورسعيد» تعلم كيف يكون النضال والجدعة، بعد أن عاصر فترة الحرب فى 67 ثم حدد هدفه وشد الرحال، وصمم على الوصول إلى العالمية من بوابة هوليود مباشرة دون انتظار المحلية وقد كان. درس في معهد نيويورك السينمائي وقام بالتمثيل في عدة افلام أمريكية شهيرة .

 

وبعد أن أصبح أكثر مصرى ظهرواً فى أفلام هوليود العالمية حرصت «الميدان» على التواصل مع فى مقر إقامته فى أمريكا فى محاولة لاعطاءه جزء من حقه على أهل بلده بعد أن رفع اسم مصر فى المنصات العالمية ومحاورته، وإلى نص الحوار:

 

  فى البداية من هو سيد بدرية ؟؟

سيد بدرية ابن الحارة الذى لم يكن لديه الحق فى الحلم، ولكنه استطاع أن يحلم ويحقق حلمه، ليرسل رسالة لكل طفل مصرى فى شارع أو حارة أن من حقه أن يحلم ومن حقه أن ينجح.

 

متى بدأت مسيرتك الفنية ؟؟

منذ الصغير فى مدارس بورسعيد ودار الثقافة شاركت فى عدد من التجارب الفنية فى سن 7 سنوات، ثم هاجرت إلى دمياط أثناء فترة حرب 67، وأكملت فى دار الثقافة فى دمياط، وبعد رجوعى إلى بورسعيد كان هناك أنشطة فنية لم ترتقى للمسرحيات، لأن من البداية لم يكن لدي أى طموع للعمل فى مصر، وكنت مقرر السفر.

 

كيف سيطرت عليك فكرة السفر والعمل فى هوليود فى تلك الفترة؟

أيام الحروب فى يوليو 67 كنا كأهالى بورسعيد نقضى الصيف على البحر، الإ أننا فوجيئنا بمنعنا من الذهاب إلى البحر بسبب الحرب، فاضطررنا إلى الذهاب إلى السنيمات واستمتعنا بها، ومن هنا تعرفت على هوليود، وأنا فى الـ 9 سنوات فجاءت فكرة السفر للإنضمام إلى نجوم هوليود.

 

 

من البداية وأنت مسافر لـ«هوليود» ليس للعمل كأى مغترب ؟

فعلاً ده كان هدف ليا، وكنت صغير وغير مدرك أن لتحقيق هذا الهدف سأمر بصعوبات كثيرة، ولم أدرك ضرورة العمل لكسب قوت يومي وتجميع مصاريف تعليمى ومصاريف وتكليف المعيشة، وكذلك ارسال أموال إلى أسرتى فى بورسعيد.

 

وما هى الصعوبات التى مررت بها فى أمريكا؟؟

سافرت وأنا فى سن الـ20 وكنت أدرس في معهد نيويورك السينمائي، وكان لازامًا عليا العمل حتى استطيع استكمال تعليمى، وكأى مصرى فى الغربة غسلت أطباق وتدرجت فى المطاعم، وبفضل الله نحجت واقدر احقق حلم حياتى وأمنية والدتى رحمها الله، وخلال فترة الدراسة ذهبت وعملت مع زملائي فى التمثيل وبعد التخرج كانت الإنطلاقة.

 

ما هو شعورك وأنت الآن أكثر مصرى ظهورًا فى أفلام هوليود ؟؟

أكيد سعيد جدًا وفرحان لكن لم أكن أعلم أن النحاج سيسبب مشكلة بالنسبة لي، أنا الأن خوضت تجربة النجاح، والإستمتاع بالنسبة لي فى خوض التجربة لكن الصعوبة أنك تصبح قدوة، لأن هناك شباب يريدون أن يقتدوا بى، وتصل لـ«هوليود».

الأن أصبحت اتأنى فى اختيارتى حتى اختار عمل يحقق نجاح « أنا خلاص كبيرت واللى أنا عاوزه عملته» لدرجة أنى بدأت عمل حاجات غريبة مثلاً قمت بعمل فيديو جيم «uncharted 3» وحقق نجاح كبير جدًا «كسرت الدينا لعبت فيه شخصية كرتون للأطفال» والأن استعد لعمل مسلسل كرتون للأطفال.

 

هل تشعر بالظلم من عدم الشهرة المحلية رغم الشهرة العالمية ؟

لالالا بالعكس أنا سعيد جدًا أنى لست جزء من السينما المصرية فى الوقت الحالى، لأنى ترتبيت على السينما المصرية العظيمة، كنت اتمنى أن أعمل فى فترة الثلاثينات، عندما أرى تلك أفلام تلك الفترة أقول « أهى دى اللى أنا عاوز اشتغل فيها» أنما الأن السينما المصرية «راحت» فالحمد لله أنى لست جزء منها، وبحمد ربنا أنى بعيد عن المناخ السنيمائى المصرى لأنه مناخ فاشل.

 

كيف ؟؟

لأن القائمين على السينما المصرية فى تلك الفترة «اخدو الحلو وبوظوه لما تكون متربى فى قصر وتيجى تشيل كل حاجه حلوة وتحط بلاستك» السينما المصرية تحولت لبلاسيتك، الجيل اللى استلمها استلمها فى أفضل حال فى السبعينات، كانت سينما حقيقة، لكن الآن السينما اتباعت ولا يملكها مصرى، كنا نصدر الثقافة المصرية الأن نستورد الثقافة الخليجية، وخضعنا للثقافة الخليجية مقابل أموال الخليج .

 

هل جيل الشباب مظلوم ؟

 

جيل الشباب طبعًا مظلوم، لأنه كان عنده حلم يشتغل فى سينما عظيمة الأن يعمل فى سينما لا تستحق المشاهدة، أما الجيل الذى يدير هو المسئول عما يحدث.

 

معنى ذلك أنك متابع جيد للسينما المصرية فما هى السلبيات والايجابيات من وجهة نظرك.

السلبيات أنك لم تبنى على نجاحك، وما أنت مميز به، كنا مميزين بـ«الممثل، والقصة، والكتابة» الأن الأفلام  التى تعرض أفلام «افيه»، زمان كان يحيى حقى، وإحسان عبد القدوس، وطه حسين ونجيب محفوظ يكتبون للسنيما فلابد أن يخرج علينا عمل عظيم الأن القائمين يعملون سنيما درجة ثالثة من السينما الأمريكية، ففقدت السينما المصرية قميتها، ولم تنجح فى عمل السينما الأمريكية.

 

ولا تلقى بالوم على الإنتاج، الموضوع ليس ماديات فقط، الموضوع مرتبط  بالعقل، تربينا على شئ والآن نقدم شئ أخر نقدم بضاعة ردئية، من الممكن أن يؤثر فيديو فيلم قصير مدته دقائق أكثر من أفلام يصرف عليها ملايين.

هل الفن والسينما فى مصر تأثرا بالأحداث السياسية الأخيرة وأصبح فن «مسيس»؟؟

لا.. لسبب واحد أن الكتاب هم من حظروا إبداعهم، وهم ومن وضعوا رقابة على أعملاهم وسيسوها وحاصروا أنفسهم، لايستطتيعون كتابة ما يريده الشارع، ولكنهم يكتبون الأسهل، واشتغلوا عند السياسية والسياسين من غير ما السياسين يقولهم .

هل أثرت فترة الحرب عليك فنيًا وشخصًا؟

طبعا ربت فيا الكرامة والعزة والشجاعة والجدعة تخيل أن اعيش تلك الظروف وانا فى سن الـ 9 وهاجرت إلى دمياط وعدت من جديد إلى بورسعيد وعشينا أيام صعبه للغاية.

 

من متابعة للسينما المصرية.. أكثر ممثل مصرى يتسحق الظهور فى هوليود ؟؟ ولماذا؟؟

آسر ياسين لأنه شكله مصرى وتشعر فيه بالكرامة والكبرياء وأنه ابن بلد وويتحدث الإنجليزية بطلاقة.

 

هل تعاملت معاه من قبل ؟؟

قالبته مرة واحدة وتحدثت معه «حاجة جميلة» تشعر أنه مظلوم

 

هل هناك فنانين مصريين تربطك بيهم علاقة صداقة ؟؟ وتتواصل معهم؟؟

لا ليس بالكثير.. من يأتى أمريكا أو يزورنى، ومن الممكن أن أقابل أحد منهم فى مهرجان لكن لا يوجد هناك علاقه سينمائية.

 

هناك أقاويل أن بينك وبين عمر دياب علاقة صداقة قوية؟؟

لم أرى عمرو دياب من 10 سنوات، عندما كان يأتى إلى أمريكا وكان هناك أصدقاء لى من منظمى الحفلات أو المهرجانات وكان يطلب منى تقديم بعضهم فقط، ولكن حتى عند نزلي مصر لم نتقابل لكن يشرفنى زيارتهم لى لأن «عندى كبرياء».

 

هل ترى عندما تأتى إلى مصر وتتصل مثلاً بعمرو دياب تقليل منك؟

لا بالطبع.. ولكن أنا لا أفعل ذلك تقدر تقول "طبيعتى"، هنا مثلا أعمل مع جورج كلونى والـ باتشينو، وعند رويتهم فى الشارع لا أذهب إليهم، إلا أذا هموا بالذهاب إليا.

وهنا موقف لى مع جورج كلونى "كنا فى مهرجان فى دبى أول ما شفنى ساب الدينا كلها وجرى عليا وجالى وقاعدنا نتكلم" لأننا اشتغلنا معاً وأصبحنا أصدقاء وفى فيديو بكده .

 

وما سبب أزمتك مع تامر حسنى ؟؟

 

لا توجد أزمة أنا لا تربطنى بتامر أى علاقات ولا اتابعه ولا أشاهد أفلامه لأنى لا أشاهد أفلام «هابطه» الفيديو الوحيد الذى رأيته له وهو « بيعيط» فى التحرير، لكن عندما جاء إلى المسرح الصينى لأخذ بصمة منه كنت سعيد جدًا عندما أبغلنى بعض الأصدقاء، وذهب لم أجد شئ فنشرت فيديو قولت ذلك، وكنت فى بداية الفيديو سعيد، إلا أنه أرسل لجانه الإلكتروينة ووجهوا لى السباب أنا ووالدتى، ولم يكن هناك صدام «أنا قولت أنى مش لاقى البصمة».

 

لكنه قال أن البصمة ستضع بعد 3 شهور، فنشرت فيديو له وقولت «أنا  بعتذر أنا رحت بدرى ملقتهاش بعد 3 شهور اروح اشوفها» إلا أنه زور فى كلامى كالعادة هو راجل مزور وذهب إلى المحكمة من قبل كده فى قضية تزوير ونشر اعتذارى فقط دون تكلمة الفيديو.

 ولكنى حصلت على خطاب رسمى أن تلك البصمة تكريم مدفوع الأجر ولم اعتذر لتامر حسنى وأن فعلا ظهرت بعد 3 شهور أنا هعتذر وهعمل حفل كبير لتامر حسنى خلال فتره تواجده فى أمريكا فى نوفمبر المقبل.

 

هل فكرت الرجوع إلى مصر وخوض تجربة مصرية ؟

لالالالا حرام.. التمثيل فى السنيما المصرية فى الوقت الحالى سيضيع تاريخى.

 

أكثر مشاركاتك العالمية التى تراها الأفضل بالنسبة ليك ؟؟

هناك أفلام لم يراها المصريون وكنت أقوم بدور البطولة، وحققت نجاحات عظيمة مثل «AmericanEast»، وكرمت عليه في مهرجان القاهرة الدولى.

 

 

هناك عدد من الممثلين المصريين نجحوا فى الوصول لهوليود من الأفضل من وجهة نظرك ؟

 

بصراحة وباختصار «اللى يوصل للمرحلة دى ويمثل فى هوليود يبقى دكر» كلهم ممتازين

 

 

ماهو دور الفن والفنان فى المجتمع ؟؟

 

الفنان لابد أن يكون له دور مجتمعى خاصة مع الشباب، لأنه يصل فى مرحلة من المراحل يكون قدوة لعدد كبير من الشباب، فأنا مثلا لديا قضية أحارب من أجلها، هى بلدى مصر لأن المهاجر يخرج من مصر ولكن مصر لا تخرج منا، وبالأخص بورسعيد بلدى التى أرها أنها تتعرض لظلم كبير خلال السنوات الماضية، وقمت بإنتاج فيديو عن بورسعيد وعن مجزرة بورسعيد.

لماذا؟؟

 

 

تربينا على أن بورسعيد منطقة حرة وهى مفتاح مصر على الخارج هى من علمت المصريين التجارة وأدخلت مصر العديد من المنتجات التى لم يكن يعلمها المصريين، نظرًا لوجود الأجانب فى المدينة الباسلة خلال فتره مرور السفن وإغلاق المنطقة الحرة أجهض حياة عدد كبيرة من الأهالى.

 

 

وما علاقة ظلم بور سعيد بمجزرة الاستاد؟

 

بورسعيد تدفع ثمن المجزرة رغم أننا دافعنا عن مصر فكيف يقال علينا «بور يهود وبلد الباله»، الإعلام نفسه هاجم بورسعيد والأهالى ليس لها أى ذنب ونحن لا نتستر على مجرمين أن كان الشباب هؤلاء مدانين فليعاقبوا بالدلائل، وأن كان لهم حق وأبرياء فمن حقهم الخروج من السجن، وهناء شباب من بورسعيد كانوا يشاهدون المباراة ويشجعون الأهلى ولهم شهادات لم يطلع عليها، وأكدوا أن شهداء الألتراس لقوا مصرعهم بسبب التدافع بعد الاشتباك والقاء الشماريخ على الداخلية بالإضافة إلى أن تقرير الوفاه لا تذكر إى اعتداءات أو طعنات ولكنها كلها اختناقات.

 

هل انت مع مطالبات العفو الرئاسى على المتهمين فى مجزرة بورسعيد؟

 

لا يهمنى طريقه الخروجهم ولكن الأهم أن كانوا أبرياء لابد أن يخروجوا من السجون.

رسالة تحب أن توجها للشباب؟؟

كل ما أطلبه من الشباب فى تلك الفترة أن يتعلموا تقبل الأخر، أن يتعلموا تقبل الاختلاف فالاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية، أن كنت أنا خطأ اتقبل النصيحة وأن كنت على صواب انصح غيرى بكل ود.

درجات الحرارة
  • 10 - 20 °C

  • سرعه الرياح :14.48
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل مصر قادرة على إستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019؟

نعم
62.5%
لا
25%
لا أهتم
12.5%